كنوز ميديا/ بغداد – أكد نائب رئيس الجمهورية أسامة النجيفي، الأربعاء، أن خطر تنظيم “داعش” وصل الجميع ولا احد بمنأى عنه، معتبرا أن استقرار العراق هو استقرار للمنطقة، فيما أكد الأمين العام للاتحاد الإسلامي الكردستاني محمد فرج الأمين تأييده لتشكيل الحرس الوطني لسد الطريق أمام الإرهاب.

وقال النجيفي في بيان صدر عقب لقائه بالأمين العام للاتحاد الإسلامي الكردستاني في أربيل محمد فرج وتلقت (كنوز ميديا) نسخة منه، إن “خطر تنظيم داعش وصل الجميع ولا احد بمناى عنه وبخاصة بعد الانهيار الذي حصل”، لافتا الى أن “استقرار العراق هو استقرار للمنطقة، وإذا لم يستقر فلن تستقر المنطقة أيضا”.

وأكد النجيفي “سعيه الى إنجاح الحكومة وحسب الاتفاق السياسي وحسب السقوف الزمنية المتفق عليها”.

وكان نائب رئيس الجمهورية أسامة النجيفي أن تنظيم “داعش” ليس سوى “مجاميع إرهابية” تتحرك على وفق أوامر خارجية، مشيراً الى أنها “تحمل بذرة فنائها القريب”.

من جانبه، قال الأمين العام للاتحاد الإسلامي الكردستاني محمد فرج خلال البيان، إن “المرحلة السابقة شهدت إقصاء الكرد والسنة العرب”، مبينا أن “العالم والمجتمع الدولي أدركوا هذه الحقيقة”.

واعرب فرج عن تأييده “لتشكيل الحرس الوطني، كونه يساهم في الاستقرار ويسد الطريق أمام الإرهاب”، معتبرا أن “مفتاح الحل هم مواطنو المناطق التي سيطرت عليها داعش وهم تحديدا السنة العرب”.

يذكر ان” مجلس الوزراء أوعز، الثلاثاء بإعداد مشروع قانون لتأسيس قوات الحرس الوطني وتنظيم المتطوعين من الحشد الشعبي في مدة أقصاها أسبوعين.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here