كنوز ميديا / بغداد- اعلنت اللجنة التنسيقية لتظاهرات 31 آب والتي تاتي ضمن حملة الغاء الرواتب التقاعدية لاعضاء مجلس النواب العراقي، ان وزارة الداخلية رفضت اعطاء رخصة امنية للجنة لتنظيم التظاهرة في بغداد، فيما اشارت الى ان التظاهرة ستنطلق حتى دون الموافقة من الداخلية.
وقالت عضو اللجنة شمخي جبر” إن “الداخلية رفضت الكتاب المرسل اليها، موضحاً أن الوزارة لم توضح اسباب الرفض، واننا ننتظر منها توفير الامن لحماية التظاهرات التي ستنطلق يوم 31 آب الحالي في ساحة الفردوس.
واستدرك جبر بالقول، أن اللجنة التنسيقية قد ارسلت طلباً سابقاً باقامة التظاهرات في ساحة التحرير ولم تكن هناك موافقة من الداخلية الاتحادية، مجدداً موقف اللجنة بان التظاهرة ستنطلق يوم السبت في بغداد والمحافظات وهدفها الغاء رواتب التقاعدية لاعضاء مجلس النواب، موضحا ان التظاهرة ستكون لمدة يوم وبعدها سيكون هناك طرح سلمي اخر لهذه الحملة. انتهى ك

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here