كنوز ميديا – متابعة /

رفض حزب الدعوة تنظيم الداخل، اليوم، ترشيح شخص وصفه بالمطلوب كوزير المالية السابق رافع العيساوي لشغل منصب وزارة الدفاع، مشيراً إلى وجود شخصيات نزيهة وكفوءة داخل اتحاد القوى العراقية يمكن اختيارها بديلا عنه، كما رفض ما وصفه بـ”التجاوز على القضاء”.

 

وقال رئيس كتلة الدعوة علي البديري في تصريح صحفي ، إن “ترشيح المتهم بالارهاب رافع العيساوي لوزارة الدفاع يعطي رسالة سلبية كبيرة جدا للكتل السياسية ان اي شخصية بامكانها التجاوز على القضاء العراقي”، مؤكدا “ضرورة احترام القضاء وعدم تجاوزه”.

 

واضاف البديري ان “اغلب التهم الموجهة للعيساوي متعلقة بالارهاب”، مبينا ان “حزب الدعوة تنظيم الداخل يرفض ترشيحه لهذا لمنصب وزارة الدفاع”.

 

وقال إن “حزب الدعوة يرفض الشروع باي صفقة سياسية مقابل رفع التهم عن العيساوي”، مشيرا الى ان “هناك شخصيات نزيهة وكفوءة داخل اتحاد القوى العراقية لتولي وزارة الدفاع”.

 

وكان نائب عن اتحاد القوى العراقية، في (21 ايلول 2014) كشف عن وجود عدد من المرشحين لتولي منصب وزير الدفاع بينهم وزير المالية السابق رافع العيساوي والقيادي السابق في الحزب الاسلامي حاجم الحسني بالاضافة الى المرشح الذي تم تداول اسمه مسبقا خالد العبيدي، فيما دعا الكتل السياسية إلى إنهاء الخلافات للتصويت على أحد المرشحين قبل عيد الأضحى.

 

يذكر أن وزير المالية السابق رافع العيساوي أعلن، في (1 آذار 2013)، استقالته من منصبه أمام المتظاهرين في مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار، بسبب ما اسماه حينها “الاتهامات السياسية” التي توجه إليه، فضلا عن عدم تنفيذ مطالب المتظاهرين

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here