كنوز ميديا – بغداد /

قالت  مستشارة رئيس مجلس النواب لشؤون المصالحة الوطنية وحدة الجميلي،اليوم  الثلاثاء، أن أموال مشروع المصالحة تحولت الى مال سياسي انفق بشكل رشاوى للبعض، مشددة على وجود حالات فساد في المشروع .

 واوضحت الجميلي في بيان تلقت (كنوز ميديا ) ، نسخة منه ، إن “ما صرف من أموال طائلة وهائلة على مشروع المصالحة الوطنية لا يتناسب مع حجم ما أنجز منها على ارض الواقع ،وهذا يدل على وجود حالات من الفساد المالي الكبير في هذا المشروع″.

 

وأضافت أن “ما يحصل في العراق من أزمات أمنية ومن تصدع في اللحمة الوطنية وتفشي الإرهاب في العديد من المناطق يؤكد عدم وجود المصالحة الوطنية إلا في أذهان القيمين على هذا المشروع″، معتبرة أن “المصالحة الوطنية لم تتحقق إلا على مجال ضيق، بالرغم من وجود وزارة للمصالحة الوطنية وهيئة عليا ولجان تنفيذ ومتابعة لها في كل مناطق العراق”.

 

واكدت الجميلي ان “الأموال الطائلة التي أنفقت على مشروع المصالحة الوطنية خلال السنوات العشر الماضية لم تصرف ضمن الضوابط المعمول بها في دوائر الدولة”، لافتة الى أنها “تحولت الى مال سياسي انفق بشكل رشاوى للبعض”.

ودعت  مستشارة رئيس مجلس النواب لشؤون المصالحة الوطنية وحدة الجميلي في 18 أيلول  الجاري  رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي إلى إعادة النظر بتشكيلة مكتب المصالحة الوطنية التابع له. انتهى (1)

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here