كنوز ميديا/ بغداد – اعلن الحزب الديمقراطي الكردستاني ان عودة المسيحيين الى مدنهم في نينوى يجب ان تسبقها عمليات تضمن عدم تكرار مآسي القتل والتهجير التي طالتهم.

وقال مسؤول اعلام الفرع 14 للحزب الديمقراطي الكردستاني بالموصل سعيد مما زيني في بيان تلقت (كنوز ميديا) نسخة منه اليوم الثلاثاء ان ” حكومة اقليم كردستان بالتنسيق مع الجهات المعنية كافة تعمل على اتخاذ التدابير اللازمة لتوفير الحماية لعودة المسيحيين الى مدنهم وقراهم التي اخرجوا منها” , مؤكداً ان “المكون المسيحي هو مكون اساسي في النسيج الاجتماعي العراقي وان هجرته الى الخارج خسارة للبلاد “.

واضاف سعيد ان ” الايام المقبلة ستشهد عودة المسيحيين الى مدنهم وقراهم  في نينوى بعد استعادة السيطرة عليها من تنظيم ما يعرف “بالدولة الاسلامية” وتامين الحماية اللازمة لهم”.

ونزحت الالف من العوائل المسيحية من منطقة سهل نينوى  بعد الانتهاكات التي ارتكبتها عصابات داعش الارهابية بحقهم بعد سقوط المدينة تحت سيطرتهم.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here