كنوز ميديا – بغداد /

 قال النائب عن التحالف الوطني حبيب الطرفي ، إن سعي الحكومة لتشكيل قوة أمنية فاعلة في مواجهة التحديات الراهنة ، هو أحد أسباب تأخير الإعلان عن مرشحي الحقائب الأمنية . لافتاً إلى أن التحالف الدولي يستهدف العصابات الداعشية ونحن مازلنا مختلفين على الوزارات الأمنية.

 وأضاف الطرفي في تصريح صحفي ، أن”الاختلاف بشأن ترشيح أسماء الوزراء الأمنيين يبعث برسالة مخطوءة إلى الرأي العام ” . مبيناً أن ” الوضع الأمني لايتحمل التأخير في الإعلان عن أسماء المرشحين للحقائب الأمنية” .

وأوضح أن ” سعي الحكومة إلى تشكيل قوة أمنية فاعلة من خلال الوزارات الأمنية ، هو أحد أسباب تأخير تنصيب الوزارات “.

 وتابع أن ” التحالف الدولي يوجه ضربات موجعة الى عصابات داعش الإرهابية ، ونحن مازلنا مختلفين على الوزارات الأمنية . موضحاً أن ” أمر الوزارات الأمنية سيحسم قريب”.

 وقالت النائبة عن ائتلاف دولة القانون زينب البصري ، في وقت سابق، إن عملية اختيار الوزراء الأمنيين تسير نحو طرح أسماء المرشحين للتصويت لحسم أسم المرشح الفائز.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here