كنوز ميديا/ بغداد – بحث النائب الاول لرئيس البرلمان، همام حمودي، مع كتلة حزب الدعوة/تنظيم العراق اخر التطورات في الساحة السياسية والامنية.

وذكر بيان للمكتب الاعلامي اليوم، تلقت (كنوز ميديا) نسخة منه، ان “النائب الاول لرئيس مجلس النواب همام حمودي استقبل في مكتبه اليوم وفدا من كتلة حزب الدعوة/ تنظيم العراق برئاسة النائب خالد الاسدي، وجرى خلال اللقاء بحث اخر التطورات في الساحة السياسية والامنية في البلاد، وضرورة التعاون بين الكتل السياسية لانجاح عمل مجلس النواب للدورة الحالية”.

وشدد حمودي على اهمية “تفعيل عمل اللجان النيابية وتطوير أداء اعضائها، وتشريع القوانين الضرورية التي لها مساس في حياة المواطن”، مبيناً ان “عمل اللجان في هذه الدورة سيكون اكثر فاعلية وتماس مع الجهات ذات العلاقة خدمة لمصالح المواطن”.

كما أكد حمودي خلال اللقاء على “ضرورة تكاتف جميع الفرقاء السياسيين أزاء الهجمة الارهابية التي يتعرض لها البلد”، داعياً الى “اهمية توحيد المواقف بما يتعلق بالتحالف الدولي وتشخيص الصورة الحقيقية له، بما ينسجم وسيادة العراق وعدم تجاوز الجهود الكبيرة للحشد الشعبي الذين لبوا نداء المرجعية الرشيدة بعد تشخيص الخطر مبكراً في دحر قوى الظلام”.

من جانبه، هنأ الوفد الزائر حمودي بمناسبة تسنمه منصب النائب الاول لرئيس المجلس ، متمنين له التوفيق والسداد في مهامه الجديدة .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here