كنوز ميديا _    طالب أحد شيوخ عشائر نينوى عمر عبد الله الجبوري،الأثنين، بتوسيع الضربات الجوية الدولية على الحدود /العراقية –السورية/ لضرب مقرات قيادات الدواعش قبل هروبهم إلى سوريا.

وذكر الجبوري في تصريح صحفي ان “الضربات الجوية الدولية يجب أن تتمركز على المناطق الحدودية بين العراق وسوريا، لضرب المقرات التي تقطنها قيادات العصابات الإرهابية قبل الهروب إلى سوريا”، موضحا أن “الضربات الجوية حاليا تتركز على مناطق معينة دون الاخرى”.

وأضاف أن “عصابات داعش الاجرامية بدأت بالتشتت وقتل اعداد كبيرة منهم، بسبب الضربات الجوية التي غيرت نتيجة المعادلة لصالح القوات الامنية، لذلك لابد من توسيع رقعة الضربات للقضاء عليهم”.انتهى

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here