كنوز ميديا _   قال عمار الحكيم رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي ان “حكومة حيدر العبادي جادة في إنهاء الخلافات بين الاقليم والحكومة المركزية في بغداد”.

وذكر بيان لرئاسة المجلتلقت  ان “الحكيم التقى في زيارته لاربيل ممثلي الكيانات والأحزاب السياسية الكردية واشار الى ان الوضع السياسي الحالي مطمئن ويشير الى انفراج كبير في العقد السياسية التي حكمت العلاقة بين الاقليم والمركز خلال الفترة السابقة”.

وبين الحكيم ان “الحكومة الحالية تمثل جميع الأطياف والمكونات في البلاد وتعكس نية حقيقية من قبل كافة الأطراف السياسية في حلحلة الأزمات وإنهائها من خلال إصرار الإطراف السياسية على إنجاحها”بحسب البيان.

وعد الحكيم بحسب البيان “لقاءه برئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني مثمرا وناجحا من خلال إصرار القوى الكردية على المشاركة في الحكومة, “داعيا في الوقت نفسه” حكومة العبادي والإقليم الى اعتماد مبدأ تصفير الأزمات ورفع شعار الكل هو الرابح الأكبر وان على الجميع ترطيب الأجواء السياسية للخروج من الأزمات الحالية التي تعصف بالبلاد”.

وكان الحكيم  قد وصل امس مدينة اربيل وشدد خلال لقائه برئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني على  أهمية تضافر جهود جميع القوى السياسية والمكونات العراقية للخروج من الأزمة التي تسببت بها داعش، وتهديدها لجميع المكونات”، مؤكدا على “أهمية استثمار الدعم الدولي والاقليمي للعراق في موجهة داعش والمجاميع الإرهابية”.

كما التقى الحكيم اليوم بمقر برلمان الاقليم برئيس البرلمان واعضائه وبحث معهم العلاقة بين بغداد واربيل والملفات العالقة.انتهى

b_280_189_16777215_0___images_idoblog_upload_89_fd123163a43f0a65bbfb62c851b53521.jpg

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here