كنوز ميديا _   اكد النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد ناجي، الاثنين، ان ائتلافه صوت بالاجماع على زعيم كتلة بدر هادي العامري لتولي حقيبة الداخلية، مبينا ان رئيس الوزراء حيدر العبادي تجاهل التصويت ورفض هذا الترشيح واكد انه سيرشح من يراه مناسبا.

يشار الى ان بعض وسائل الاعلام قد تناقلت صباح اليوم الاثنين انباء عن قرار التحالف الوطني بترشيح هادي العامري لحقيبة الداخلية.

واضاف ناجي ان ” ائتلاف دولة القانون اجتمع ليلة امس برئاسة نوري المالكي وصوت على العامري لتولي حقيبة الداخلية “، موضحا ان” العبادي حضر الى الاجتماع بعد التصويت ،وقد تم طرح الامر عليه الا انه رفض هذا الترشيح وقال انه لديه اسماء وسيرشح من يراه مناسبا لهذا المنصب وهذا يعني انه لم يقتنع بمرشح دولة القانون “.

واكد ان”العبادي تجاهل هذا الاسم في حين انه كان يجب عليه ان يحترم رغبة دولة القانون والذي هو جزء منه ورفض هذا التصويت الذي كان باجماع اغلب الكتل المنضوية تحت ائتلاف دولة القانون “.

واشار الى ان” مكونات التحالف الوطني لديها رغبة ايضا لتولي العامري وزارة الداخلية ولاسيما المواطن والاحرار الذي أيدوا هذا الترشيح “، مشيرا الى ان “رئيس الوزراء هو الذي لديه ممانعة ولايرغب باسناد هذه الوزراة الى العامري او حتى لمرشح عن منظمة بدر “، مبينا انه ” في احد الاجتماعات قد تم طرح اسم من بدر بدلا عن العامري الا ان العبادي رفض وقال انه لايرغب باسناد الوزراة الى بدر ،علما ان الاستحقاق الانتخابي يقول انه من حق بدر الحصول على وزارة سيادية”. 

وبشان ادراج اسم العامري ضمن المرشحين الذين سيقدمهم العبادي امام مجلس النواب لحقيبة الداخلية  قال  ناجي ان “هذا الامر صعب ولايمكن التكهن به ولاسيما وانه هناك عناد سياسي لديه”، لافتا الى ان “سياسية العبادي الجديدة هي عدم الافصاح عن الاسماء “، موضحا ان”رئيس الحكومة يقوم بمفاجئة النواب باسماء المرشحين خلال اللحظات الاخيرة قبل التصويت “

وعن ترشيح قاسم الاعرجي لوزارة الداخلية  اكد  ان “العبادي يرفض اسناد الوزارة الى اي مرشح عن كتلة بدر وهو يرفضها جملة وتفصيلا”.

يذكر ان مجلس النواب قد اخفق بالتصويت على مرشحي وزارة الداخلية والدفاع كما اخفق بمنح ثقته لعلي الاديب كوزير للسياحة والاثار ،فيما منح ثقته لمحسن الشمري كوزير للموارد المائية .انتهى / وكالات

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here