كنوز ميديا _   دعا محافظ كركوك نجم الدين كريم، الاثنين، بعثة الأمم المتحدة في العراق والمنظمات الدولية الى الإسراع في إنشاء مجمع لإيواء النازحين في المحافظة، فيما أكد أن أحد أعضاء مجلس المحافظة أنجز مخيما لإيواء 160 عائلة جنوب شرقي كركوك.

وقال كريم في بيان  تلقت وكالة “كنوز ميديا”  نسخة منه  إنه عقد اجتماعا “مع ممثلي اليونامي واليونيسيف، ومنذ شهرين عقدنا سلسلة اجتماعات مع ممثلي الأمم المتحدة وطالبناهم بدعم وإشراف على إنشاء مجمع نموذجي للنازحين”، مشيرا إلى أن “الإدارة حريصة على إنشاء المجمع وفق مواصفات تراعي الجانب الإنساني ويتسع لألف و500 عائلة ويضم مدرسة ومركزا صحيا وخدمات أساسية”.

وطالب كريم بـ”دعم المنظمة الدولية لإعادة تأهيل وإكمال 1200 دار سكنية قرب ناحية ليلان لإيواء النازحين”، لافتا إلى أن ” كركوك تشهد زخما كبيرا وتحديا إضافيا وهنالك قرابة 1200 عائلة تشغل المدارس ونحن بأمس الحاجة لإفراغها كي نضمن بدء العام الدراسي الجديد مع مراعاة أوضاع النازحين”.

وأكد أن “عضو مجلس المحافظة علي مهدي أنجز مخيما لإيواء 160 عائلة نازحة سيتم التنسيق وإبداء المساعدة لإيواء نازحين فيها قريبا”، مبينا أن “دائرة الهجرة والمهجرين أكدت تسجيل آلاف العوائل النازحة للمحافظة وتم توزيع 16 ألف منحة مالية بواقع مليون دينار لكل عائلة”.

من جانبهم، أكد ممثلو الأمم المتحدة خلال الاجتماع أن “الامم المتحدة ستعمل خلال أيام على إكمال الخدمات الأساسية بالتنسيق مع دوائر الماء والمجاري والبلدية”.

من جهته، قال عضو مجلس محافظة كركوك علي مهدي في حديث لـ”السومرية نيوز”، إن “مجلس المحافظة ومؤسسة إدارة الطوارئ والكوارث (آفاد) التركية التابعة لرئاسة الوزراء التركية تقوم بتنفيذ مخيم للنازحين في ناحية ليلان (25 كم جنوب شرقي كركوك)، يضم 60 مخيما ويستقبل نحو 16 عائلة مهجرة وتم الانتهاء من تنفيذ المشروع”.

وكان محافظ كركوك أعلن، في (17 تموز 2014)، أن الأمم المتحدة بصدد فتح مراكز لإيواء العوائل النازحة إلى كركوك بعد تسجيل نزوح 44 ألف عائلة من أربع محافظات.

يذكر أن وزارة الهجرة والمهجرين أعلنت، في (17 تموز 2014)، عن تسجيلها أكثر من 61 ألف أسرة نازحة في عموم العراق، مشيرة إلى مباشرتها بتوزيع مليون دينار على كل أسرة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here