كنوز ميديا _  حث تنظيم داعش المقاتلين الإسلاميين في شبه جزيرة سيناء المصرية على مهاجمة الجنود المصريين وقطع رؤوسهم، في خطوة من شأنها أن تزيد القلق من الصلات التي تربط بين الجماعات المتشددة.

وقال أبو محمد العدناني، المتحدث باسم التنظيم في تسجيل صوتي بث على الإنترنت: “نثني على إخواننا في سيناء الأبية. امضوا على هذا المنهج، فهذا هو الطريق السديد. فخخوا لهم الطرقات، وهاجموا المقرات. اقتحموا عليهم منازلهم. اقطعوا منهم الروؤس”. وأضاف “لا تجعلوهم يأمنون، واصطادوهم حيثما يكونون. حولوا دنياهم إلى رعب وجحيم. فجروا بيوتهم.”

توعد بقتل الأميركيين والأوروبيين مدنيين وعسكر

من جهة أخرى، هاجم العدناني الحملة العسكرية التي تشنها أميركا وأكثر من 40 دولة مشتركة في التحالف ضد التنظيم الإرهابي الذي ينشط في العراق وسوريا. وقال إن المعركة ضد التنظيم لن تحسم من الجو أبداً، وسماها “حملة صليبية”، مشيراً إلى أن التنظيم لا يخشى أسراب الطائرات ولا أسلحة الدمار.

كما أكد أن الأميركيين والأوروبيين هم هدف مباشر لتنظيم داعش، سواء مدنيين أو عسكريين، وتوعد بالحصول على أسلحتهم غنائم، وقتلهم ونحرهم، وإعادتهم في توابيت، بحسب التسجيل.

وذكر أن الحرب ضد تنظيم داعش ستتسبب في انهيار الاقتصاد الغربي. وأشار إلى أن الغرب لم ينسحب من العراق، وإنما اختبأ وراء بعض الوكلاء، على حد تعبيره. (النهاية)

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here