كنوز ميديا / متابعة – أكدت صحيفة (نيويورك تايمز) بأن منظمة (خوراسان) المتطرفة الناشطة في سورية تشكل للولايات المتحدة خطرا أكبر مما يشكله تنظيم داعش.

وكتبت الصحيفة على موقعها نقلا عن مصادرها الخاصة في أجهزة الأمن والمخابرات الأمريكية، أن “خوراسان تشكلت في سورية منذ حوالي سنة وتضم في صفوفها مسلحين من القاعدة قدموا من دول الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا وافريقيا الشمالية”.

وقالت إن “هذه المنظمة تخطط أكثر من غيرها للقيام بعمليات ارهابية ضد الولايات المتحدة والمؤسسات الأمريكية في الخارج، ويهتم مسلحو هذه المنظمة خصوصا بامكانية استخدام متفجرات من الصعب كشفها”.

وتعلم المخابرات الأمريكية بأن قائد تنظيم “خوراسان” هو محسن الفضلي، أحد أعضاء الدائرة المقربة من زعيم القاعدة السابق اسامة بن لادن، وكان على علم بتجهيز هجمات 11 أيلول 2011.

يذكر أن” مدير الأمن القومي الأمريكي جيمس كليبر كان قد أعلن، الخميس الماضي، أن “خوراسان” تحاول تجنيد متطرفين جدد من الدول الغربية في صفوفها لتنفيذ عمليات ارهابية في اوروبا والولايات المتحدة.

2 تعليقات

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here