كنوز ميديا/ بغداد – رفض وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، الأحد، إطلاق تسمية “الدولة الإسلامية” على مسلحي “داعش” في العراق وسوريا، وفيما بين أنه سيطلق عليهم لقب “الدواعش ضاربي الأعناق”، أكد وزير الخارجية الأميركي جون كيري أنهم يستحقون تسمية “أعداء الإسلام”.

وقال فابيوس في حديث نشره موقع “هافنجتون بوست” الإخباري الأميركي، ونقلته “روسيا اليوم”، “نرفض اطلاق مصطلح (الدولة الإسلامية) على مسلحي التنظيم في العراق وسوريا”، موضحاً أنه “يطمس الحدود الفاصلة بين الإسلام والمسلمين والإسلاميين”.

وأضاف فابيوس أن “العرب يطلقون اسم داعش على هذا التنظيم”، مؤكداً “أنا سأطلق على أعضاء التنظيم اسم (الدواعش ضاربي الأعناق)”.

من جانبه، قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري، حسب الموقع الأميركي، “أنا أطلق عليهم تسمية (أعداء الإسلام) وهم يستحقونها اكثر وهذا هو ما أعتقده”، مؤكداً أنهم “لا يمثلون الدولة الإسلامية حتى ولو أنهم أدعوا ذلك”.

وأضاف الموقع أن “مجموعة من مسلمي بريطانيا وجهت دعوة الى الحكومة البريطانية بتسمية التنظيم بـ (الدولة غير الإسلامية)”.

وكان الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أعلن، أنه أعطى الضوء الأخضر للقوات الفرنسية لضرب تنظيم “داعش”، مشددا على أن العملية ستنحصر في العراق فقط.

فيما اعتبر الرئيس الاميركي باراك أوباما، أن “داعش” يشكل تهديداً للعراق والمنطقة، مبدياً دعمه لمن يقاتل التنظيم، فيما أكد أن بلاده تعمل على حث المجتمع الدولي للقيام بعمل عسكري ضد “داعش”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here