كنوز ميديا – بغداد /

 اكد النائب عن التحالف الوطني عبد الهادي الحكيم ان عصابات داعش الارهابية تتخذ من الشاحنات القادمة من سوريا والاردن مصدرا لتمويل مشروعها التكفيري.

وشدد الحكيم في بيان تلقت( كنوز ميديا ) نسخة منه اليوم ، على اهمية العمل على قطع مصادر التمويل لداعش بالتزامن مع الجهد الدولي لمحاربة العصابات التكفيرية الذي اخذ بالتمدد واثارة القلاقل في المنطقة عن طريق الاجرام والمزيد من سفك الدماء .

واكد النائب الحكيم ان المعلومات التي تصلنا تؤكد ان عصابات داعش الارهابية تتخذ من الشاحنات القادمة من سوريا والاردن مصدرا لتمويل مشروعها التكفيري ، وذلك بأخذ رسوم على كل شاحنة قادمة .

واوضح ان داعش يعمل على اصدار رسوم بوصل بحجة دعم الدولة الاسلامية والمجاهدين يتراوح قيمته من 300 الى 500 دولار ، ما يعني ان داعش تجني عن طريق مئات الشاحنات من 10 الى 15 مليون دولار شهريا ،

واشار الى ان اصحاب الشاحنات مغلوب على امرهم بعد ان تم قتل العشرات منهم وخطف اخرين مع عجلاتهم .

ودعا النائب الحكيم الحكومة العراقية والاجهزة الامنية الى العمل على ايلاء هذا الملف اهمية في حربها على الارهاب وتحرير المنافذ الحدودية من ارهاب الدواعش وخاواتهم ، التي تعد مصدرا لتمويل العمليات الارهابية في العراق .

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here