كنوزميديا – بغداد /

قال النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد سعدون الصيهود، إن اطلاق داعش صراح موظفي القنصلية التركية في الموصل، يؤكد تعاونها مع الارهاب.

 

وأضاف الصيهود في تصريح صحفي ، أن”الجميع يعلم مواقف تركيا تجاه العراق، وكيفية احتضانها لقيادات ارهابية، من خلال اقامة المؤتمرات على أرضها، والعلاقة التي تربطها مع الدواعش تأكدت جميعها بعد اطلاق صراح موظفي قنصليتها في الموصل”.

 

وأوضح  أن”تركيا لاتمتلك سياسة مكافحة الارهاب في المنطقة، وخير دليل على ذلك رفضها الانضمام للتحالف الدولي المعني بقتال عصابات داعش الارهابية “.

 

وزعمت الحكومة التركية في وقت سابق، اختطاف عصابت “داعش” لموظفي قنصليتها في الموصل، قبل أن تطلق صراحهم بعد نحو 100 يوم من الاختفاء.

1 تعليقك

  1. يضاف الى ذلك ومن خلال ما عرض على القنوات التلفزيونيه ظهر معظم الاتراك المخطوفين ارتدائهم ربطات العنق مرتدين افخر الملابس وبحالة صحية ممتازه لاتدل على اية علامة اختطاف.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here