كنوز ميديا / بغداد – اعتبرت كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري، أن الهدف الرئيس من التدخل الأمريكي في الحرب على (الإرهاب) بالعراق تحقيق تواجد عسكري طويل الأمد بموافقة العراقيين والمجتمع الدولي. وقال رئيس الكتلة ضياء الأسدي خلال مؤتمر صحافي، إن “التظاهرات الحاشدة التي خرجت اليوم انطلقت لرفض وتنديد التدخل الأميركي في العراق”.  

وتابع، “الهدف الرئيس من هذا التدخل هو تحقيق تواجد عسكري بموافقة العراقيين والمجتمع الدولي”. وأكد الأسدي أن “كتلته ترفض أن تقود أميركا حرباً عالمية على الأراضي العراقية لان هذا الوجود لا يخدم مصالح الشعوب”.

وأضاف، ان “واشنطن تريد الحصول على مباركة وإجماع المجتمع الدولي للبقاء في العراق لذلك عمدت لحشد تحالف دولي لمواجهة الإرهاب الذي صنعته”.

واوضح أن “السياسة الأميركية الخارجية أضرت بنا ولم تكن في يوم من الأيام عاملة لمصلحة العراق والمنطقة”، مبيناً أن “الولايات المتحدة تسعى لتحقيق مصالحها فحسب”.

وأشار الأسدي إلى أن “جميع الأسلحة الأميركية معالجة باليورانيوم المنضب وتسبب كوارث حقيقية في المناطق والدول التي تذهب لها القوات الأمريكية” .

1 تعليقك

  1. والله العظيم لو اعرف انكم تعرفون مصلحة الشعب وين موجودة لاكون اسعد انسان في هذه الدنيا ,تبقون جاهلين في السياسة ولا تعرفون حتى مصالحكم .الامريكان اسقطوا النظام الصدامي وعلى عيني وعلى راسي والله ينصرهم على كل غبي في العالم.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here