كنوز ميديا – ديالى/

 قال المتحدث باسم قبيلة بني تميم في محافظة ديالى، الشيخ عدنان غضبان ، الأحد، إن مئات من عناصر الحشد الشعبي من قبيلته شاركوا بعملية أمنية نوعية مع قوات الجيش العراقي ،تمكنوا فيها من تحرير أربع قرى في منطقة الصدور التابعة لناحية المقدادية ، وإعادة فتح المياه بعد يومين على قطعها من عصابات داعش الارهابية.

 

وأضاف غضبان في تصريح صحفي  ، إن “العصابات الداعشية – وبعد أن تعرضت إلى قصف جوي وإعادة فتح  المياه إلى قضاء بلدروز الأسبوع الماضي – لجأت إلى منطقة الصدور وقطعت المياه عن النهر الرئيس الذي يغذي ناحية بهرز وقضاء بعقوبة وناحية العبارة وناحية أبي صيدا وناحية المقدادية، وبعملية أمنية نوعية وبمشاركة مئات المتطوعين من قبيلة بني تميم أطلقت المياه وحررت أربع قرى من الدواعش”

 

.وتابع أن “القوات الأمنية والحشد الشعبي من قبيلة بني تميم سيطروا بشكل تام على جميع المناطق التي تعد مصدرا رئيسا للمياه ، وبالتالي أنهوا أي محاولة في المسقبل للعصابات الداعشية لتكرار ظاهرة قطع المياه عن المدن”.

 

وكان سلاح الجو العراقي قد قصف نهاية الأسبوع الماضي منطقة الجسور،  التي كانت تسيطر عليها العصابات الداعشية ، والتي تضم البوابات المائية التي تتدفق منها المياه باتجاه قضاء بلدروز. 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here