كنوز ميديا / بغداد – اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بان ايران سارعت الى دعم الحكومة والشعب العراقي في مواجهة عصابات داعش الإرهابية حينما كان الآخرون منهمكين في العمل لعقد اجتماع استعراضي.

وذكرت المواقع الايرانية اليوم ان” ظريف التقى في نيويورك مساء امس السبت مع العام لمنظمة الامم المتحدة في الشؤون العراقية نيكولاي ملادنف ممثل الامين “.

واشار ظريف خلال اللقاء الى اهداف زيارته الاخيرة الى العراق قائلا ان” إحلال الأمن والاستقرار في العراق وتنميته وتطويره وتعزيز العلاقات الشاملة بين طهران وبغداد، لها أهمية استراتيجية كبيرة بالنسبة للجمهورية الإسلامية الإيرانية”.

واضاف انه” خلال التطورات الاخيرة وفي الوقت الذي كانت الاطراف الاخرى منهمكة بالعمل لعقد اجتماع استعراضي، بادرنا عمليا وبصورة جدية لدعم الحكومة والشعب العراقي للتصدي لتهديدات تنظيم داعش الارهابي على الفور”.

واعتبر ظريف” التعاون والمشاورات المستمرة بين دول المنطقة لتسوية المشاكل العراقية والتصدي لخطر الإرهاب في العراق والمنطقة امرا ضروريا”، مبينا ان” اي بلد يريد المساعدة بتحسين الأوضاع العراقية يجب ان يأخذ بنظر الاعتبار الحقائق الموجودة في هذا البلد ويحترم العملية السياسية وخيار الشعب العراقي”.

من جانبه اشار الممثل الاممي الى الظروف والأوضاع العراقية المعقدة، وقال ان اي تدخل اجنبي في هذا البلد يمكن ان يعقد اكثر فاكثر الظروف الراهنة في العراق.

واكد ملادنف على” المشاركة والتعاون الإقليمي للتصدي الجاد لقضية الارهاب”، معلنا” استعداد الأمم المتحدة للقيام بدور فاعل في هذا المجال”، مشددا على” ضرورة الاهتمام بمطالب الشعب العراقي لاجتياز الأزمة الحالية، داعيا” المجتمع الدولي للتعامل البناء والفاعل في هذا المجال”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here