كنوز ميديا – متابعة /

كشفت مصادر قطرية مطلعة، إن عودة يوسف القرضاوي إلى خطبة الجمعة في الدوحة أصبحت مستبعدة نهائيا، بعد أن قررت قطر الاستجابة لضغوط دول بالخليج الفارسي، وطلبت من عدد كبير من أعضاء جماعة الإخوان من المصريين مغادرة أراضيها.

وافاد موقع “اليوم السابع” امس السبت ان تقارير إعلامية نقلت عن هذه المصادر قولها إن عودة القرضاوي إلى إمامة الناس، ستعني تناقضا كبيرا في موقف الدوحة الجديد إذ ليس من المعقول أن ترحل القيادات الإخوانية ، ثم تستمر في السماح للقرضاوي بإلقاء خطبه والترويج لمواقف الإخوان الدعائية ضد مصر وضد دول الخليج الفارسي الداعمة لها.

وكان القرضاوي أثار أزمة دبلوماسية بين قطر وجيرانها خاصة السعودية والإمارات، وغاب عن إمامة صلاة الجمعة منذ الثامن والعشرين من شابط/فبراير الماضي، أي ما يقرب الـ 7 أشهر.

يذكر، ان قطر وجدت صعوبة في إعادة علاقاتها مع جيرانها بسبب الموقف من العلاقة بالإخوان.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here