كنوز ميديا/ بغداد – رحب مجلس النواب العراق بقرار مجلس الامن الدولي امس بدعمه في حربه ضد الارهاب.

وقال رئيس المجلس سليم الجبوري في بيان تلاه في جلسة اليوم “نرحب بقرار مجلس الامن الدولي والدول الاعضاء لدعم القوات الامنية العراقية في حربها ضد الارهاب”.

واضاف ان “اجتماع الرئاسات الثلاث ناقش الاليات التنسيق  بين مؤسسات الدولة حول الدعم الدولي في العراق”.كما شدد الجبوري على “احترام سيادة العراق في هذه الجهود”.

وكان مجلس الأمن الدولي قد عقد في مقره بمدينة نيويورك الامريكية مساء الجمعة جلسة خاصة على مستوى وزراء الخارجية حول العراق في اطار الجهد الدولي في الحرب ضد الارهاب.

وكانت الرئاسات الثلاث قد عقدت الخميس اجتماعا شددت خلاله على “عدم تاثير التحالف الدولي لمحاربة داعش على سيادة العراق ووحدته وان تكون العمليات العسكرية الغربية بالتنسيق والإتفاق مع الحكومة العراقية وان لا يربط العراق بتكتلات سياسية، إقليمية أو دولية”.

من جانبها دعت المرجعية الدينية العليا أمس القيادات السياسية العراقية الى اليقظة والحذر من هيمنة أجنبية بحجة المساعدة الدولية في استهداف مواقع عصابات داعش الارهابية في العراق.

وقال ممثل المرجعية الشيخ عبد المهدي الكربلائي في خطبة الجمعة “يتعين على القيادات السياسية في البلد ان تكون على مستوى من اليقظة والحذر والوعي من ان لا تجعل المساعدة الخارجية ضد داعش مدخلا للتدخل السياسي والاقتصادي وهيمنة القرار الاجنبي على مجمل الاحداث في العراق، لاسيما العسكرية والميدانية، وان كان العراق  بحاجة الى مساعدة الاشقاء والاصدقاء في مواجهة الارهاب الا ان الحفاظ على سيادته واستقلالية قراره يحظى بأهمية بالغة ولابد من رعاية ذلك في كل الاحوال”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here