كنوز ميديا _    كشف مصدر مطلع، اليوم السبت، عن وجود محاولات لبعض الجهات لنقل السجين الضابط قاتل الصحفي محمد بديوي من السجن في بغداد الى سجون اقليم كردستان، تمهيدا لتهريبه.

وقال المصدر في تصريح  لـ”المسلة”واطلعت عليه وكالة “كنوز ميديا”  إن “جهات جزبية كردية تحاول الضغط على وزارة العدل للموافقة على نقل الضابط السجين قاتل الصحفي محمد بديوي الشمري من السجن في بغداد الى احدى السجون في اقليم كردستان، بحجة تسهيل عملية زيارته من قبل عائلته”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن “نقل السجين الى سجون الاقليم، عملية يراد منها تهيئة الظروف لتهريبه من السجن، ومن ثم الى خارج العراق عن طريق محافظات الاقليم باتجاه تركيا”.

وشدد المصدر الى أن “هذه المعلومات وصلت الى ذوي الضحية وزملائه، الامر الذي سيجدد فتح الملف من جديد مع وزارة العدل ومطالبتها برفض الاذعان للضغوط، وابعاد القضية عن العلاقات السياسية”.

وحكم على الضابط الكردي في حرس الفوج الرئاسي قاتل الصحافي محمد بديوي الشمري، من قبل حكمة الجنايات المركزية بالسجن مدى الحياة.

يشار الى ان محكمة التحقيق المركزية قد اعلنت، (الاربعاء 26 من اذار الحالي)، عن أنتهاء التحقيق في قضية مقتل الصحفي محمد بديوي الشمري، وتقرر تفريق القضية وإحالة المتهم بها على محكمة الجنايات المركزية وفقا لأحكام المادة 406 من قانون العقوبات العراقي.

كما اصدرت السلطة القضائية بيانا، (الخميس الـ 27 من اذار الحالي)، اعلنت فيه تحديد السابع من نيسان/ابريل المقبل موعدا لمحاكمة الضابط الذي قتل الاعلامي الشمري.

يشار الى ان وزارة الداخلية اعلنت ان الصحفي محمد بديوي الشمري قتل على يد ضابط برتبة ملازم اول في قوة حماية المجمع الرئاسي في الجادرية بعد مشادة كلامية بينهما.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here