كنوز ميديا – متابعة

ارتفع الجنيه الإسترليني أعلى مستوى له في سنتين في الأسواق الآسيوية بعد إعلان نتائج الاستفتاء على استقلال اسكتلندا وبقائها جزءا من المملكة المتحدة.

 

وقد قفز الجنيه 0،43% مقابل اليورو ليبلغ 1،274 من اليورو، وكذلك ارتفعت قيمته في مقابل الدولار بنسبة 0،8% ليصل 1،652 دولارا أمريكيا.

 

في هذه الأثناء أكد البنك الملكي الاسكتلندي أنه لن ينقل مقره إلى لندن، كما أصدر بنك لويدز بيانا أكد فيه على التزامه بوجود قوي في اسكتلندا.

 

وكانت قيمة الجنيه الاسترليني قد شهدت هبوطا في الأسابيع الماضية، وسط مخاوف من تصويت الشعب الاسكتلندي لصالح الانفصال عن المملكة المتحدة.

 

وقال الاقتصادي جيريمي كوك “كان الخطر بالنسبة للأسواق هو تصويت الاسكتلنديين بنعم، مما كان سيؤدي إلى بيع كميات كبيرة من الجنيهات، لكن الأسواق ستعود الآن للتركيز على أساسيات الاقتصاد البريطاني”.

 

ويتوقع أن تفتح السوق المالية في لندن على أسعار مرتفعة، خاصة أسهم الشركات ذات الصلات الاسكتلندية، مثل البنك الملكي الاسكتلندي ولويدز.

وكانت مؤشرات الأسواق المالية الآسيوية مرتفعة، أسوة بنظيرتها في وول ستريت، حيث ارتفعت قيمة الأسهم في الولايات المتحدة بعد يوم من إعلان البنك المركزي أنه سيبقي الفوائد البنكية منخفضة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here