كنوز ميديا – بابل /

 أعلن عضو اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بابل ثامر ذيبان الحمداني, أن القوات الأمنية وقوات الحشد الشعبي، عثروا على دار وكر لعصابات داعش الإرهابية في منطقة الفاضلية ضمن ناحية جرف الصخر، واكتشفوا عند أثناء المداهمة، أن المكان يستخدم كمدرسة لتعليم الأطفال الفكر التكفيري المتطرف والتغرير بهم فضلا عن تدريب بعضهم على القتل و تصنيع العبوات الناسفة.

وقال الحمداني في تصريح صحفي ،إن “العملية نفسها أسفرت عن مداهمة  الدار التي استخدمها الدواعش كمحكمة شرعية، لتعذيب المواطنين”.

وطهرت القوات الأمنية وقوات الحشد الشعبي تطهير منطقة الفاضلية الواقعة ضمن ناحية جرف الصخر بالكامل من عصابات داعش الإرهابية. 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here