كنوز ميديا / متابعة – دفع أمريكي من أصل يمني يحاكم بتهمة تقديم دعم مادي لتنظيم “داعش” ببراءته، الجمعة، من التهم السبع الموجهة اليه في روشستر بولاية نيويورك.

واتهم مفيد الفقيه (30 عاما) الذي يحمل الجنسية الأمريكية بمحاولة مساعدة ثلاثة اشخاص على التوجه إلى سوريا للانضمام إلى تنظيم “داعش” في مارس 2014، وتبين ان اثنين من هؤلاء مخبرين لمكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي).

وأوقف الفقيه في 31 مايو الماضي ووجه إليه الاتهام في 16 سبتمبر، وكانت وزارة العدل اعلنت توقيفه وتوجيه الاتهام اليه الثلاثاء.

واوضحت متحدثة باسم المدعي العام للدائرة الغربية لولاية نيويورك لوكالة فرانس برس الخميس ان المتهم “لا يزال قيد التوقيف”.

واتهم الفقيه الذي يملك متجرا صغيرا في روشستر بانه اراد بين ديسمبر 2013 ومايو 2014 اغتيال عسكريين أمريكيين عادوا من العراق.

وقام الفقيه بشراء سلاحين مجهزين بكواتم للصوت بالاضافة إلى ذخائر من شخص تبين انه احد المخبرين، وكان الفقيه ذكر امامه مثال “الشاب في فرنسا”، في إشارة على ما يبدو إلى محمد مراح، واوقف الفقيه عند تسلمه الأسلحة.

وأشارت السلطات الأمريكية إلى أنه أرسل 600 دولار إلى شخص في اليمن من أجل أن يذهب إلى سوريا وينضم إلى القتال في صفوف “داعش”.

وبحسب الاتهام الاساسي الذي وجه اليه يوم توقيفه فان الفقيه يستخدم موقع “تويتر” بشكل منتظم وعبر عليه عن دعمه للعديد من المجموعات الإرهابية خصوصا “داعش” وطلب مساعدات مالية لدعم الجهاديين في سوريا.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here