كنوز ميديا/ النجف – شدد امام جمعة النجف الاشرف السيد صدر الدين القبانجي على اهمية الاسراع بانتخاب وزيري الدفاع والداخلية قائلا: لابد من التسريع بتعريف شخصيات لموقع وزير الدفاع ووزير الداخلية على اساس الكفاءة والنزاهة والاستحقاق الوطني.

محذرا من ان يكون التحالف الدولي لمواجهة داعش موجها ضمن استراتيجية الحرب الدائمة في العراق وتحويله لكتلة نار.

جاء ذلك خلال خطبة صلاة الجمعة السياسية في الحسينية الفاطمية الكبرى في النجف الاشرف.

ودعا السيد القبانجي رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ان يقدم الاسماء لوزارتي الدفاع والداخلية باسرع وقت مؤكدا ان مجلس النواب له الحق في التصويت من عدمه ويجب ان نشكر مجلس النواب ان صوت او لم يصوت لان ذلك نابع من ممارسته لدوره الحقيقي في الرقابة. واضاف” نأمل ان نشهد حكومة نابعة من عمق الشعب وبرلمان يؤدي دوره الرقابي بشكل صحيح.

فيما اكد السيد القبانجي على ادارة هاتين الوزراتين بالوكالة امر غير مقبول بعد ان شهدنا في السنوات الماضية الظاهرة الاولى في العالم حيث لم يكن في العراق وزيري الدفاع والداخلية وكانتا تداران بالوكالة.

من جانب اخر رحب السيد القبانجي باي دعم للعراق في مواجهة عصابات داعش لكن مع الحفاظ على سيادته واستقلاليته وبعيدا عن استراتيجية الحرب الدائمة. مشيرا الى ان” يكون التحالف الدولي ضد داعش جادا في مواجهة تلك العصابات الارهابية موضحا ان هذا التحالف لو كان جادا لتمكنوا من ابادة تلك العصابات خلال شهر.

واضاف” تأخير تسليم السلاح للقوات العراقية يضع علامة استفهام امام جدية هذا التحالف ونحذر من ان تكون هناك استراتيجية من اجل تحويل العراق الى كتلة نار. مطالبا التحالف الدولي الى دعم طاقات الشعب العراقي وهو قادر على تحرير العراق من تلك العصابات الارهابية.

وفي سياق متصل شدد السيد القبانجي  خلال خطبته على توفير استحقاقات الحشد الشعبي سواءا في التسليح او المستحقات المالية , والدولة مطالبة بتقديم هذه الاستحقاقات وملأ الفراغات.

واكد ان الدولة مدعوة للوصول لاهالي امرلي وتوفير الخدمات لهم وحل مشكلة ازمة المياه الصالحة لهم بعد ان لوثت عصابات داعش انابيب المياه بالنفط الاسود.

وأدان السيد القبانجي الموقف السعودي بالحكم على سماحة الشيخ النمر 17 عاما من دون جريمة ارتكبها سوى انه رجل دين من شيعة اهل البيت(ع) مدينا ملاحقة السعودية لشيعة اهل البيت وعلمائهم , مشيرا الى اعتراف السعودية وقطر في ان خطر داعش يمثل خطرا عليهم كما هو على العراق اليوم مؤكدا ان هذه السكين ستذبحهم وسيلتف مكرهم عليهم.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here