كنوز ميديا/ بغداد – قال النائب الأول لرئيس مجلس النواب همام حمودي ان “الاجتماع الاول للرئاسات الثلاث شدد على ضرورة عدم تأثير الدعم الدولي لمحاربة داعش على سيادة البلد ووحدته”.

وكانت الرئاسات الثلاث قد عقدت أمس اجتماعا شددت خلاله على ” عدم تاثير التحالف الدولي لمحاربة داعش على سيادة العراق ووحدته وان يكون التنسيق بالإتفاق مع الحكومة العراقية ولا يربط العراق بتكتلات سياسية، إقليمية أو دولية”.

وذكر بيان لمكتبه تلقت (كنوز ميديا)نسخة منه ان “الاجتماع عقد،  بدعوة من رئيس الجمهورية فؤاد معصوم وجرى خلاله بحث مجمل الاوضاع السياسية والامنية والاقتصادية في البلد والسبل الكفيلة لتذليل العقبات الموجودة في المشهد السياسي”.

وشدد المجمتعون بحسب البيان على “ضرورة التنسيق بين السلطتين التنفيذية والتشريعية والتعاون بين جميع الكتل السياسية لتمرير القوانين المهمة والمعطلة”.

وأشار البيان الى انه “وفي ختام الاجتماع رحب الحاضرين في اللقاء من رئيس الجمهورية ونوابه ورئيس الوزراء ونوابه ورئيس البرلمان ونائبيه الدعم الدولي لمحاربة داعش على ان يتم بالتنسيق والتعاون مع الحكومة العراقية وان لا يؤثر ذلك الدعم على سيادة البلد ووحدته”.

وكانت المرجعية الدينية العليا قد دعت القيادات السياسية الى اليقظة والحذر من هيمنة أجنبية بحجة المساعدة الدولية في استهداف مواقع عصابات داعش الارهابية في العراق.

وقال ممثل المرجعية الشيخ عبد المهدي الكربلائي في خطبة الجمعة اليوم ” يتعين على القيادات السياسية في البلد ان تكون على مستوى من اليقظة والحذر والوعي من ان لا تجعل المساعدة الخارجية ضد داعش مدخلا للتدخل السياسي والاقتصادي وهيمنة القرار الاجنبي على مجمل الاحداث في العراق، لاسيما العسكرية والميدانية، وان كان العراق  بحاجة الى مساعدة الاشقاء والاصداقاء في مواجهة الارهاب الا ان الحفاظ على سيادته واستقلالية قراره يحظى بأهمية بالغة ولابد من رعاية ذلك في كل الاحوال”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here