كنوز ميديا/ متابعة – أكدت دولة الكويت وايطاليا التزامهما بالتعاون مع المجتمع الدولي ولاسيما مع الأمم المتحدة لمكافحة كافة أشكال التطرف والارهاب في المنطقة والعالم.

جاء ذلك في بيان مشترك صادر في ختام زيارة رسمية قام بها الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء الكويتي الى ايطاليا خلال الفترة ما بين 16 و17 سبتمبر الجاري بمناسبة الذكرى 50 لاقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

واشار الجانبان خلال مناقشة تطورات الأوضاع السياسية الاقليمية والدولية الى الخطر الذي يمثله حاليا وجود عصابات داعش الارهابية.

وحول العراق عبر الجانبان عن ارتياحهما لتشكيل الحكومة الجديدة التي تضم كافة أطياف الشعب العراقي متمنين للعراق التوفيق في استعادة الأمن والاستقرار والحفاظ على وحدته.

وفيما يتعلق بالملف النووي الايراني رحب الجانبان بالاتفاق المبدئي بين ايران ومجموعة (5+1) معبرين عن أملهما في أن تلتزم ايران بتطبيق الاتفاق لطي هذا الملف وتبديد مخاوف المجتمع الدولي.

كما رحب الجانبان بوقف اطلاق النار المطبق حاليا في قطاع غزة معربين عن أملهما بأن يقود هذا الاتفاق الى استئناف عملية السلام في الشرق الأوسط واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية بموجب قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

وحول العلاقات الوثيقة بين دولة الكويت وايطاليا اشاد البيان بنتائج الزيارة الناجحة لرئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح الى روما ، مشيرا الى ان الزيارة شهدت جلسة مباحثات رسمية بين وفدي البلدين ترأس الجانب الكويتي فيها الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء فيما ترأس الجانب الايطالي رئيس الوزراء ماتيو رينزي.

وأوضح البيان ان المحادثات جرت في أجواء ودية تعكس عمق الصداقة الودية بين الكويت وايطاليا وتطرق خلالها الجانبان لجميع أوجه التعاون ذات الاهتمام المشترك مؤكدين أهمية تعزيز العلاقات الثنائية في المجالات السياسية والدفاعية والاقتصادية والثقافية والعلمية.

وفي سياق التعاون في مجال الدفاع أكد الجانبان أهمية تعزيز التعاون وخاصة في مجال الطيران حيث تجري القوة الجوية الايطالية حاليا برنامج تأهيل وتدريب للطيارين العسكريين الكويتيين اضافة الى تطوير منظومات التسليح والتحضير لاجتماع لجنة التعاون الدفاعي الذي سيعقد في الكويت في شهر اكتوبر المقبل وكذلك ابتعاث الضباط الكويتيين في دورات الى المعاهد والكليات الايطالية من أجل مواصلة تطوير العلاقات الاستراتيجية بين وزارتي الدفاع في البلدين.

واتفق الجانبان أيضا على تعزيز العلاقات التجارية والمالية بين البلدين من خلال الدخول في استثمارات متبادلة مؤكدين ارتياحهما العميق للتعاون القائم بين الهيئة العامة للاستثمار (كي.اي.ايه) والصندوق الاستراتيجي الايطالي (اف.اس.اي).

واعرب الجانب الكويتي في هذا الصدد عن ” ارتياحه العميق للتقدم الكبير الذي وصلت له ايطاليا في تحسن الوضع المالي ، فيما رحبت ايطاليا بالتزام الكويت بالمشاركة في معرض (اكسبو ميلانو 2015) ، مشيدة بحجم المشاركة الكويتية والجودة العالية لمشروع جناحها المشارك مما سيساهم في نجاح هذا الحدث.

وفي مجال العلاقات الثقافية والعلمية اتفق الجانبان على تكثيف التعاون بينهما من خلال تبادل المعارض والعمل معا على دعم تعلم اللغة الايطالية في الكويت ومن خلال تعزيز التعاون بين الجامعات.

كما جدد الجانبان رغبتهما في توسيع التعاون الثنائي في القطاع الطبي لاسيما ما يتعلق بالأمراض الوراثية في مرحلة الطفولة.

واتفق الجانبان على تكليف الجهات المختصة في بلديهما لمتابعة ما تم الاتفاق عليه خلال الزيارة والتطلع لعقد الدورة الأولى للجنة المشتركة بين الكويت وايطاليا.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here