كنوز ميديا/ بغداد – نفى وزير الخارجية الامريكي، جون كيري، قيام الولايات المتحدة الامريكية بــ(غزو العراق)، مشيرا الى انه “لن تكون محاربة داعش حرب فيتنام اخرى”، وفي المقابل، أعلن وزير الدفاع الامريكي تشاك هيغل عن مساهمة جورجيا وتركيا في الحرب ضد داعش.

وقال كيري في جلسة استماع له في لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الامريكي حول سبل محاربة الارهاب، ان “تعاظم تهديدات داعش في العراق لاسباب معقدة من ضمنها وضع الجيش العراقي ابان رئاسة المالكي للحكومة العراقية”، مشيدا بــ”تعاون الجيش العراقي والبيشمركة في دحر داعش وتحرير آمرلي وسد الموصل”.

وذكر وزير الخارجية الامريكي، اننا “اوقفنا من زخم داعش، وسننجح بالقضاء عليها، بالتعاون مع الشركاء والعراقيين”، مشيرا الى ان “ايقاف تقدم داعش هو حقيقة في العراق الان، وان ما تحقق في اجتماع جدة كان تاريخيا كون العراق لم يعد معزولا في مواجهة الارهاب”.

ورأى ان “تأجيل ضرباتنا الجوية ضد داعش لعدم التاثير على تشكيل الحكومة العراقية، واعتبارها دعما لمن كان يتولى السلطة آنذاك”.

وردا على سؤال، قال كيري “لن نغزو العراق، وانما واشنطن جزء من التحالف الدولي في محاربة الارهاب ولن تكون محاربة داعش حرب فيتنام اخرى، وهناك دول تشارك في دعم جوي واسلحة وتدريب ومساعدات انسانية في القتال ضد داعش ومساعدة المدنيين”.

الى ذلك، اشاد وزير الدفاع الامريكي تشاك هيغل في الجلسة نفسها بــ”التزام الحكومة العراقية في حشد التأييد لمحاربة داعش بمشاركة جميع مكونات العراق”، مبينا ان “داعش تسيطر على اراض واسعة في العراق وسوريا وتحصل على موارد كبيرة واسلحة متطورة، وهذا التنظيم يؤكد ان داعش تمثل تهديدا حقيقيا لجميع دول العالم، ومن الضروري ردع هذا التنظيم قبل تهديده الاراضي الامريكية”، مشيرا لى ان “جورجيا وتركيا ستساهمان في الحرب ضد داعش”.

واكد هيغل “التزام اكثر من 30 دولة في الانضمام الى التحالف الدولي ضد داعش”.

واجاب وزير الدفاع على سؤال، بان “تركيا الان في قبضة داعش بسبب وجود رهائن اتراك لدى داعش في العراق،  ولديها موقف يتعلق بالجانب الانساني”.

واستدرك “حصلنا على دعم عربي في محاربة داعش، وقمنا بتوسيع حملتنا الجوية والغارات ضد داعش، وقد نفذ الجيش الامريكي اكثر من 160 غارة في اطار دعم القوات العراقية”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here