كنوز ميديا / بغداد – اعتمد البرلمان الاوربي اليوم قرارا يدعو الاتحاد الاوربي الى استخدام جميع الوسائل الممكنة لمساعدة الحكومة العراقية على مكافحة تنظيم داعش بما في ذلك المساعدة العسكرية.

وقال البرلمان في حيثيات القرار ان “الانشطة التي يقوم بها تنظيم داعش والجماعات المتطرفة الاخرى في العراق وسوريا باتت تشكل تهديدا مباشرا لامن الدول الاوربية”.

واضاف ان “الاسراع في ايجاد حل سياسي للازمة في سوريا التي دخلت عامها الرابع سيساعد في تحييد التهديد الذي يشكله تنظيم داعش” مشددا على ضرورة ان” يكون الحظر المفروض على توريد الاسلحة وتجميد الاصول والموارد المالية لتنظيم داعش أكثر فعالية”.

ودعا القرار في هذا الاطار الاتحاد الاوربي الى “فرض عقوبات على الاشخاص الذين يتاجرون بالنفط المستخرج من المناطق التي تسيطر تنظيم داعش وقطع التدفقات المالية التي تمكنهم من القيام بأعمال تجارية واستغلال الملاذات الضريبية”.

واشاد قرار البرلمان الاوربي “بالاجراءات الاحادية التي اتخذتها بعض دول الاتحاد الأوربي من اجل تقديم المساعدة العسكرية الى الاكراد في شمال العراق لمواجهة تنظيم داعش”، معتبرا “هذه الاجراءات مسألة ملحة لكنها تحتاج الى التنسيق”.

يذكر ان” مجلس الامن الدولي وافق مؤخرا بالاجماع على قرار تحت البند السابع يتيح استخدام القوة ضد داعش والنصرة لنزع سلاحهما وتفكيكهما وجميع الكيانات والافراد المرتبطة بالقاعدة كما قرر قطع التمويل عن داعش والنصرة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here