كنوز ميديا –  بغداد /

كشف ائتلاف دولة القانون، الخميس، أنه سيعقد مساء اليوم اجتماعا وصفه بـ”الحاسم” لاختيار مرشحه لوزارة الداخلية، فيما لفت إلى أن وزير الداخلية السابق جواد البولاني ومستشار الأمن الوطني السابق موفق الربيعي هما اكثر الاسماء تداولا لشغل المنصب.

وقال النائب عن الائتلاف هيثم الجبوري في تصريح صحفي”، إن “ائتلاف دولة القانون سيعقد في الساعة الثامنة من مساء اليوم، اجتماعا حاسما لتسوية مرشحنا لوزارة الداخلية والمضي بمرشح واحد”، مشيراً الى انه “بعد عدم مرور المرشح رياض غريب فأن هناك اسمين بدأ يصدعان وهما جواد البولاني وموفق الربيعي وهما الان الاكثر تداولا”.

ولفت الجبوري الى ان “احد الاسماء التي طرحت في جلسة الثلاثاء الماضي كانت بضغط كبير من الولايات المتحدة الاميركية لكن مجلس النواب رفضها”، مشدداً على انه “لم يمر مرشح بدون وجود توافقات سياسية”.

وأكد الجبوري أن “سيناريو الادارة بالوكالة غير مطروح حاليا لا عند دولة القانون ولارئيس الوزراء حيدر العبادي وخاصة في هذا الوضع الحساس”، مشيراً الى ان “الجميع متفقين على ضرورة تسوية الاسماء”.

 

وكان مجلس النواب سليم الجبوري قرر في وقت سابق اليوم الخميس، تأجيل التصويت على الوزارات المتبقية الى الجلسات المقبلة.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here