كنوز ميديا/ بغداد – اكد النائب عن التحالف الكردستاني محسن السعدون، الخميس، ان عناصر داعش الارهابية باتت في موقف دفاعي بعد ان كانت تشن هجمات مسلحة على مناطق قريبة من الإقليم، مبينا أن الإقليم لا يخشى تهديداتهم.

وقال السعدون في تصريح اطلعت عليه (كنوز ميديا)إن “قوات البيشمركة كبدت تنظيم داعش في المناطق التي تقاتل فيها خسائر كبيرة في العدة والأعداد وهي تتقدم بحذر وتقوم بتحرير قرية بعد قرية الى حين الوصول الى الهدف المنشود”، مبينا أن “عناصر التنظيم الإرهابي باتوا بموقف دفاعي عن المناطق التي لا يزالون يسيطرون عليها منذ فترة بسبب حجم وقوة القتال الذي يواجهونه من قبل قوات البيشمركة”.

ولفت السعدون الى أن “عناصر التنظيم لشراسة القتال أوقفوا التقدم نحو مناطق كانوا يخططون إلى السيطرة عليها بل انهم طردوا من مناطق سيطروا عليها بالكامل”، مشيرا إلى أن “قوات الإقليم عزمت أن لا تتوقف الى حين تحرير اخر منطقة يتواجد فيها هؤلاء التكفيرين”.

وتابع السعدون ان “الاقليم يعلم حجم التهديد الذي ينوي فعله تنظيم داعش بمصالح الإقليم إلا القيادات الأمنية والسياسية في اقليم كردستان لا تخشى تلك التهديدات الا أنها اخذت الحيطة والحذر في كل مناطقها تحسبا لأي طارئ وهو إجراء طبيعي في ظل ظروف القتال مع العدو”.

وكان مجلس امن إقليم كردستان العراق، حذر امس الأربعاء من “مخطط إرهابي” يستهدف المواطنين في الأماكن العامة بالإقليم، ودعا إلى التعاون مع الأجهزة الأمنية لـ”إفشال المخطط”، فيما طمأن مواطني الإقليم بأنه “يعمل بكل قدراته لمنع وصول الإرهابيين اليهم او ممتلكاتهم”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here