كنوز ميديا – الانبار /

اكد مجلس محافظة الانبار، الخميس، إن اجتماع وفد مجلس المحافظة يوم امس مع رئيس الوزراء حيدر العبادي حسم ملفات مهمة تصب في تهيئة جميع الاجراءات لانهاء وجود العصابات الداعشية في عموم المحافظة.

 

وقال نائب رئيس المجلس فالح العيساوي في تصريح صحفي ، إن “الاجتماع حسم ملفات تعويضات النازحين، وملف الحرس الوطني، وملف تجهيز قوات الشرطة بالاسلحة والمعدات لمواجهة الدواعش، الى جانب ملف البطاقة التموينية وايصالها الى المناطق المحررة، وملف الوقود وتجهيز المحافظة بالكمية المطلوبة لانهاء الازمة”.

 

واوضح العيساوي أن “الوضع الامني في المحافظة بدأ بالتطور بعد قرار وقف القصف على المناطق السكنية التي يتحصن فيها عناصر داعش لما له من اهمية في ضمان عودة العوائل النازحة الى منازلها”.

 

واكدت قيادة عمليات الانبار بان تحرير اقضية عنه وراوه والقائم بات قريبا من خلال قصف مواقع الدواعش بمساندة الطيران الغربي في اطار المساهمة في الحرب ضد العصابات الداعشية.

 

وكشفت قيادة عمليات الانبار عن بدء قيادات العصابات الداعشية بالهرب من المحافظة باتجاه سوريا بعد حلق ذقونهم خشية التعرف عليهم من قبل القوات الامنية. 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here