كنوز ميديا / بغداد – قال تيار الاصلاح الوطني بزعامة وزير الخارجية ابراهيم الجعفري ان “التحالف الوطني لم يعقد اجتماعه أمس حول تسمية مرشحه لحقيبة وزارة الداخلية”.

وذكر المتحدث باسم التيار أحمد جمال في تصريح اطلعت عليه (كنوز ميديا)ان “الاجتماع الذي كان من المقرر عقده مساء امس ارجئ الى إشعار آخر بسبب استمرار الخلاف حول مرشحي هذا المنصب”.

ورجح جمال “امكانية عقد اجتماع للتحالف لحسم المرشحين الاسبوع المقبل”.

وكان مصدر نيابي قد كشف اليوم عن ارجاء مجلس النواب في جلسته اليوم، التصويت على مرشحي وزارتي الداخلية والدفاع لمدة اسبوعين لعدم التوصل الى أتفاق بشأنهما.

ومن المقرر ان يعقد البرلمان اليوم جلسته الاعتيادية لكنه أعلن ومنذ يوم أمس خلو جدول أعماله من فقرة التصويت على الوزراء الامنيين.

ويبدو ان مساعي رئيس مجلس النواب سليم الجبوري (الشخصية) لحسم الخلاف حول الوزارات الامنية لم تثمر عن نتائج في حسم تسمية المرشحين للمنصبين بعد ان قال امس في مؤتمر صحفي انه “سيتدخل شخصيا لحلحة الخلافات بين الكتل السياسية حول الوزارات الامنية وسيجري بعض اللقاءات الرسمية او السياسية حول اهمية تقديم مرشحي وزيري الداخلية والدفاع الى مجلس النواب”.

وأضاف الجبوري “كلنا حريصون ومنهم رئيس الوزراء حيدر العبادي على حسم الوزارات الامنية في جلسة البرلمان غدا (اليوم) وكانت هناك عوائق سياسية حالت دون التصويت على المرشحين في جلسة امس ونحن سنعمل على ازالتها لحسم الامر”.

ولم يعط مجلس النواب ثقته في جلسته  الثلاثاء بالمرشحين رياض غريب عن التحالف الوطني لمنصب وزارة الداخلية والنائب جابر الجابري عن اتحاد القوى الوطنية.

وقال رئيس الوزراء حيدر العبادي “غاضبا” خلال كلمته في الجلسة ان “تأجيل تسمية الوزارات الامنية سيعقد الموضوع اكثر”، مؤكدا “لا استطيع أدارة هاتين الوزارتين وكالة”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here