كنوز ميديا – نينوى /

قال مجلس انقاذ الفلوجة أن 21 سعوديا  هربوا من الفلوجة إلى صحراء الانبار على اثر توقف القصف وتشكيل اللجان الشعبية لمطاردة عصابات داعش الارهابية .

وقال عضو المجلس محمد فهد الدليمي في تصريح صحفي ، إن ”  23 سعوديا من كبار قيادات عصابات داعش الارهابية هربوا من الفلوجة متوجهين إلى صحراء الانبار على اثر العمليات الامنية وتشكيل اللجان الشعبية في الفلوجة “.

وأضاف أن ” الفلوجة ستفرغ من داعش خلال ايام معدودة وهناك توجه من قبل العشائر الفلوجية لمحاربة هذه العصابات وطردها من المدينة “.

وأكد قائد عمليات الانبار الفريق رشيد فليح،في وقت سابق من اليوم، الاربعاء، أن قيادات في العصابات الداعشية بدأت بحلق الذقون والهرب من مدن الانبار باتجاه مدينة القائم ومنها إلى سوريا خشية التعرض إلى القتل أو الاعتقال على ايدي القوات الامنية وابناء العشائر. 

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here