كنوز ميديا – متابعة /

حذر السفير العراقي لدى الفاتيكان، الأربعاء، من احتمال تعرض بابا الفاتيكان الى هجوم من قبل عناصر “داعش” خلال زيارته القادمة إلى ألبانيا، فيما أكد المتحدث باسم الفاتيكان أنه لا توجد تهديدات أو مخاطر محددة لا تشعر بالقلق بشأن الزيارة.

وقال السفير العراقي حبيب الصدر في حديث لـ”فوكس نيوز” الإخبارية الأمريكية ونقلته “اليوم السابع”، وأطلعت عليه “السومرية نيوز”، إن “هناك تهديدا لبابا الفاتيكان خلال أول زيارة يقوم بها إلى ألبانيا، ذات الأغلبية المسلمة، يوم الأحد القادم”.

 

وأضاف الصدر أن “بابا الفاتيكان قد يكون هدفا لهجوم من جانب عناصر داعش”، واصفا التهديد بأنه “محل تصديق”.

 

من جانبه، قال المتحدث باسم الفاتيكان في حديث لـ”فوكس نيوز”، إنه “لا يوجد تهديدات أو مخاطر محددة من شأنها أن تؤدي إلى تعديل الأسلوب المعتاد أو مسار زيارة رأس الكنيسة الكاثوليكية لتيرانا”.

 

وأضاف المتحدث أن “البابا سوف يستخدم ذات السيارة مفتوحة السقف خلال زيارته إلى تيرانا وهي نفس السيارة التي يستقلها عادة خلال تحية الجماهير في ميدان سان بطرس بالفاتيكان”، مبينا أن “مسؤولي الأمن في الفاتيكان لا يشعرون بالقلق بشأن زيارة البابا لألبانيا والتي من المقرر أن تستغرق نحو 11 ساعة”.

 

وبينت الشبكة الأمريكية أن الفاتيكان لم يعزز، حتى الآن، الإجراءات الأمنية اللازمة لحماية بابا الفاتيكان خلال زيارته المقررة إلى ألبانيا.

 

وكان باحث أمني أمريكي أكد، في (8 أيلول 2014)، أن مستويات المهارة التقنية والقدرات التكنولوجية لتنظيم “داعش” تثير الدهشة والفزع، وعزا عدم تمكن أمريكا من اختراق التنظيم الى معتقداته القوية ونشأته الحديثة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here