كنوز ميديا _   تمكن نادي ريال مدريد الإسباني من الفوز على نادي بازل السويسري بخمسة أهداف مقابل هدف واحد في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب سنتياجو برنابيو ضمن منافسات الجولة الأولى من دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا.

صحيفة ” ماركا ” الإسبانية تقول أن اللاعب لوكا مودريتش لاعب خط وسط الفريق قد لعب دوراً كبيراً في تحقيق هذا الفوز العريض للنادي الملكي و الذي خرج به من كبوة الهزيمتين المتتاليتين في الليجا على يد ريال سوسيداد و أتليتكو مدريد.

و ذكرت الصحيفة المدريدية بأن اللاعب الدولي الكرواتي كان قد قام بعمل رائع على الصعيد الدفاعي و أيضاً في الناحية الهجومية ، حيث كان يلعب في وسط الملعب ناحية اليمين لمساندة الويلزي جاريث بيل مع الألماني توني كروس لاعب الارتكاز و الكولومبي جيمس رودريجيز الذي كان يميل إلى الناحية اليسرى مع البرتغالي كريستيانو رونالدو.

في حين يعتبر اكثر المستفيدين من المستوى المذهل الذي قدمه مودريتش في الناحية الهجومية من صناعة للعب و صناعة للأهداف أيضاً هو الجناح الطائر بيل و الذي أحرز الهدف الثاني و صنع الهدف الثالث لرونالدو ، و في الهدفين كان قد تلقى التمريرة من مودريتش.

بينما قد أظهر اللاعب صاحب ال 28 عاماً قدرة بدنية هائلة طوال الدقائق التي لعبها خلال المباراة ، و كانت قوة التمرير عنده عالية للغاية ، حيث نجح في التمريرات بنسبة 88% ، فيما قد أظهر كارلو أنشيلوتي اهمية اللاعب في الفريق باستبداله في الدقيقة 74 ليحل بدلاً منه الإسباني أسير إياراميندي.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here