كنوز ميديا/ بغداد – باشرت المفوضية العليا لحقوق الانسان المركزية وبالتعاون مع مجلس محافظة بابل ، الأربعاء ، بأخذ البصمات الوراثة من ذوي ضحايا قاعدة سبايكر لمعرفة هوية الجثث التي وصلت الى الطبابة العسكرية.

وقالت ممثلة المفوضية العليا لحقوق الانسان د. سلامة الخفاجي ان “مجلس محافظة بابل قدم دعما وتعاونا كبيرين من خلال توفير كافة المستلزمات لدعم عمل  لجنة الصحة والمفوضية العليا لحقوق الانسان ولجنة وزارتي الداخلية والدفاع”، مبينة ان “اللجنة باشرت بأخذ البصمات الوراثية واعداد قاعدة بيانات كاملة عن ذوي ضحايا سبايكر حيث ان عدد ضحايا قاعدة سبايكر في بابل 456”.

واشارت الى انه “تم توزيع الضحايا على شكل مجموعات لأخذ فصيلة الدم من اخوة الضحية والاب والام من اجل معرفة هوية الجثث التي توجد داخل الطبابة العسكرية”.

فيما قال ممثلة وزارة الصحة – دائرة الطب العدلي د. زيد علي عباس ان “الوفد الذي تم تشكيله من قبل وزارة الصحة باشر اول عمل له في محافظة ذي قار ومن ثم محافظة الديوانية واليوم في محافظة بابل وتقسيم العوائل على شكل مجاميع  لاخذ الدم ، بالإضافة الى تخصيص مكان لذوي الضحايا المصابين بحالة نفسية صعبة من اجل تهدئتهم واكمال اخذ العينات بشكل يسير لأن البعض منهم مصاب بحالة عصبية ونفسية صعبة جدا”.

واشار الى ان “الوفد سوف يستمر لحين اخذ جميع البصمات وتطابقها مع الجثث  الموجودة ، لافتا الى ان الجثث التي تصل الى الطبابة العسكرية من تكريت وبعض الاحيان من ديالى وغيرها من المناطق”.

من جانبه قالت عضو مجلس بابل فوزية الجشعمي ان ” اللجنة العليا باشرت باخذ البصمات الوراثية من ذوي الشهداء من اجل مطابقتها بالجثث الموجودة  في الطبابة العسكرية ، مؤكدة ان ” الحكومة المحلية ستقف جنب الى جانب ذوي الضحايا واخذ بثأر هؤلاء الشهداء “.

يشار الى ان” عصابات داعش الارهابية غدرت 1700 طالب من طلبة القوة الجوية المتواجدين في قاعدة سبايكر الجوية في قضاء تكريت .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here