كنوز ميديا – بغداد /

 أكدت النائبة عن كتلة بدر النيابية منى العميري تمسك كتلتها بوزارة الداخلية “,مبينة انها” هي التي تأتي بمرشحها لشغل هذا المنصب.

وقالت العميري في تصريح صحفي ، اليوم الأربعاء إن” وزارة الداخلية من حصة كتلة بدر لان كل الوزارات مرت بالاتفاق “,مشيرة إلى إن” بدر تبقى مصرة على استحقاقها الوزاري حتى لو كان المرشح غير هادي العامري”.

وكان العبادي قد عرض أسماء المرشحين لشغل المناصب الوزارية الشاغرة للتصويت ، فلم ينجح النائب رياض غريب بالحصول على الأغلبية لمنصب وزير الداخلية لحصوله على 117 صوتا من أصل 245 نائبا ، كما فشل جابر الجابري المرشح لمنصب وزير الدفاع أيضا بالحصول على الاغلبية وحصل على 108 أصوات من أصل 251 نائبا ، في حين لم يحصل علي الأديب على موافقة المجلس لتولي منصب وزير السياحة لحصوله على 78 صوتا من أصل 250 نائبا .في حين نجح محسن الشمري بنيل ثقة البرلمان كوزير لوزارة الموارد المائية.

وتم أرجاء جلسة البرلمان إلى يوم غد الخميس في حين يعقد التحالف الوطني اجتماعاته للوصول إلى توافقات حول مرشح وزير الداخلية ليتم التصويت عليه يوم الخميس المقبل بعد الاتفاق على المرشح “.

ورفضت اغلب كتل التحالف الوطني عدم عرض اسم المرشح لوزارة الداخلية عليها قبل التصويت وطالبت بتأجيل التصويت على الوزراء الأمنيين واعترضوا على عدم تقديم الأسماء إلى التحالف قبل التصويت “.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here