بقلم : فالح حسون الدراجي  – 

لم أفهم حتى هذه اللحظة الأسباب الميتافيزيقية، واللوجسية، والسنسكريتية، والديالكتيكية، والمعرفية، وغير المعرفية التي تجعل رئاسة الحكومة العراقية الجديدة تماطل في دفع استحقاقات كتلة بدر النيابية، وأقصد في ذلك تهربها من إختيار وزير من هذه الكتلة الوطنية في (كابينة) الحكومة الجديدة. وسأستغني عن طلبي بمعرفة كل الأسباب دفعة واحدة، متمنياً الموافقة على ذكر سبب واحد مقنع يجعل دولة رئيس الوزراء (عفواً، فالسيد العبادي يرفض الألقاب التركية مشكوراً، لذلك سأناديه بالدكتورالعبادي فقط)، وسأعيد نفس السؤال، وأقول: لماذا تأخر الدكتور العبادي حتى هذه اللحظة في منح الحقيبة الوزارية الإستحقاقية لهذه الكتلة الباسلة، لاسيما وأن لها إثنين وعشرين مقعداً نيابياً ( مقعد أحلى من مقعد)..؟ ولو دخلنا في صلب الموضوع، وسألنا سؤالاً بريئاً لوجه الله تعالى قلنا فيه : لماذا يمتنع الدكتور العبادي عن تنسيب هادي العامري لأحدى وزارات الحكومة العراقية العتيدة، وسأكون سعيداً للغاية لو أخبرنا العبادي عن هذا السبب.. إذ ربما يكون العامري غير صالح لمثل هذه الوزارة، بإعتبارها وزارة (عظيمة) تضم عباقرة زمانهم أمثال سلمان الجميلي، وملاس الحسيني، وفريال راوندوزي، وجابر الجابري، وجبار ابو الشربت وغيرهم من فطاحل العلم والتخطيط والأمانة، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أو ربما يكون العامري ( مو وطني ) مثلاً، ونحن لا نعرف.. وإن الذي كان يقاتل في العظيم وديالى وآمرلي ( إبن خالته)، وليس هادي العامري نفسه – يعني يجوز شبيهه – ؟! أو قد يكون العامري قد فشل في منصبه السابق عندما كان وزيراً للنقل.. لكني أعرف أن الرجل وبشهادة الجميع كان واحداً من الوزراء القلائل الذين نجحوا في وزاراتهم أيام حكومة طيب الذكر نوري المالكي – وتحت يدي مجموعة آراء وشهادات وأرقام مذهلة عن نجاحات العامري في وزارة النقل، لن أذكرها الا عندما يطلب مني ذلك. وللمفارقة، وهذه حقيقة أذكرها للأخوة القراء الكرام.. أن أحد الأخوة الذين كانوا يجلسون قربي وأنا أكتب هذا المقال، سمعني أتحدث مع نفسي بصوت مسموع، وانا أخاطب الدكتور العبادي،وأعاتبه حول موضوع العامري، فحشر نفسه، وقال لي بصوت عال: أظن أنهم يرفضون العامري لأنه يحرجهم بوجوده. قلت : كيف؟ قال : لأن العامري شجاع.. ومجاهد، له تاريخ باسل في مقارعة الدكتاتورية الصدامية.. ولأن العامري رجل متواضع، وابن فقراء، يكره المكاتب والفخفخة والبهرجة، ويعشق تراب الأرض العراقية، لذلك فهو لا يعرف متي يستشهد، ويموت فيها.. ولأن العامري .. اوقفت المتحدث، وقلت له : نعم نعم صار معلوم !! قال لي : شنو يعني كافي ؟ قلت : يعني أوكّف، أنت بالع مسجل.. ثم ضحكت بوجهه وقلت : حبيبي وعيونك مو بس آني وانت نعرف العامري.. كل العراقيين الطيبين يعرفوه، بل حتى ( المو طيبين هم يعرفوه ) ..!! قال : شلون يعرفوه المو طيبين ؟ قلت له : لأن ناعل سلفه سلفاهم بالمواجهات والمعارك الصارت.. وقبل أن يقاطعني ( هذا الكَاعد بصفي مرة ثانية ) أقول كلمة اخيرة لربان الحكومة الجديدة.. سيدي العبادي المحترم: لا تظلم العامري، فمثله لن يظلم.. لن يظلم.. لن يظلم، ليس لأن كتلته تضم إثنين وعشرين نائباً مؤثراً في البرلمان فحسب، وليس لأنه يقود كتيبة وطنية، وقد رأيتم بأم أعينكم بسالتها في مواجهة داعش، عندما هرب الآخرون، أو ساوموا الأعداء على تراب الوطن فحسب أيضاً.. وليس لأنه اليوم رمز وطني في الشارع الشعبي العراقي، وقد بات نجماً شعبياً لامعاً، يستطيع قلب طاولتكم العرجاء متى شاء.. وللحق فأنا لا أتحدث نيابة عن العامري، لكني أردت أن أنبهكم فقط الى خطورة تجاوز هذا الأسد الضرغام، والى خطورة الظلم الذي يتعرض له هو وكتلته.. واسمحوا لي أنا أقول في الختام: إن إحذروا الحليم إذا غضب.. والحليم لن يكون العامري وكتلته فقط، إنما ستكون قطاعات واسعة من ابناء الطائفة التي ظلمت من عهد نوح حتى هذه اللحظة .. خوش لو مو خوش ؟

5 تعليقات

  1. شمك طلعت من العوجة ومن طويريج وبكرا تطلع من الكرادة الحمد الى شخصيتي بيث لم أكنن بعثثيا ولاشاعارا قرديا ولم أكن رداحيا أعتذرت من المجرم البعثي سفاح الشعبة الخامسة وفيق السامرائي وخااطبته ببلغة سيدي وجعلت من نفسك عبد لاكن هنا تتهجم على وزير الثقافة فققط لاانه كردي فهو لابعثي ولامجرم ولايحب معشر االعظامة أنشرو عيوني خل يطلع االزنجار اللي في قلوبنا أو يمته تطلع الشمس من االكرادة

  2. لا اعرف لماذا يستقتل فالح حسون الدراجي على هادي العامري الذي لا يحمل اي مؤهل علمي متخصص وهو خريج الثالث المتوسط ودعونا نراجع أداءه في وزارة النقل فما هي انجازاته كي يدفعنا ذلك لتأييد اختياره وزيرا للدفاع فضلا عن تورط مليشاته بجرائم طائفية يبدو ان هذا الفالح لم يستوعب الدرس فبعد ان طبل وزمر لصدام عبر 200 أغنية راح بعد العام 2003 يطبل ويزمر للاسلامين حكام العراق الجدد ولم يكتف بهذا النفاق عبر مقالاته التي يعنونها تارى ( قبلة على خد فلان ) وغيرها من عناوين اتجه للتحريض الطائفي بتوجيه من سيده المتخلف نوري المالكي بعد تولى ادارة صحيفة لا اعرف متى يتوب هذا الفالح من اسلوب النفاق والتملق فهو في مرحلة الستينيات من عمر ومن العيب بقاءه يرتزق من خلال اسلوب النفاق والتملق والان الطائفية لان هذه تعكس انتهازيته وتكسبه من هذه الوظيفة الرخيصة

  3. ليعلم الجميع بان الحكومات العراقيه المشكله كانت غالبا تستبعد الكفاءات وتاخذ باعينها التاريخ النضالي والحزبي هذا اولا يعني بالاكراد اكو فطاحل احسن مليون مره من نيجرفان البرزاني وفرياد راوندوزي وغيرهم لكن هاي هي كل مشاكلنا المحاصصه الحزبيه والفئويه والشخصيه الضيقه وعليه ساقول كلمة الحق هنا وليلمني من يلم فلا تاخذني بالحق لومة لائم …باستثناء عمل ابن السيد هادي العامري حول الطائره اللبنانيه فلم تاخذ عليه مثلبه اما مسالة مطار بغداد واهله وعشيرته فاسالكم بالله من من المسؤولين ماجاب اقرباءه كي نلوم العامري ؟ ومازالت جوازات السفر الديبلوماسيه الفظيعه والكثيره والتي صدرت من سفارتنا بالنمسا وسويسرا وصمة عار بجبين هوشيار الزيباري والتي منحها لال البرزاني وال زيبار ورفاق الحزب الديمقراطي الكردستاني لا بل حتى منحها للموالين من اكراد تركيا وايران والمصيبه كانوا كلهم في قاسم مشترك حيث كان تولدهم كركوك هههههههههههههه…المهم هادي العامري رجل امني كفوء وعلى يده تم تامين ديالى وتحريرها وايضا مجاهد وزاهد جدا اقول قولي هذا لاني اعرفه جيدا والتقيته مذ ايام مقارعة النظام السابق اما الذين يقولون ويحكون عن الشهادات فيلعلموا بان فيلق بدر هو اكاديميه عسكريه فيه دراسه للكلية العسكريه ولاركان الحرب بعد ليش نحللها لاخوتنا الاكراد من يقولون شهاداتنا العسكريه جت بالنزال يعني النضال لانهم لايلفظون حرف الضااااااااد بشكل جيد وتمت معادلت رتبهم الفخريه والتي منحتهم اياها قيادة البيشمركه ولا اعلم بان عدة عشرات ولايتجاوزون اكثر من بضعة مثات او عدة الوف اصبحوا بقدرة قادر الان مئات الالوف من المناضلين والذين حملوا السلاح بوجه صدام بالبيشمركه يعني لو كانت هاي الارقام حقيقيه لسقط صدام حسين من فزعه ورعبه لان لو كل واحد ضارب طلقه واحده كان خلوا ليل صدام اسسسسود ههههههههههههه…هادي العامري باختصار مناضل وحامل سلاح وعقيده لكن باختصار جدا الدوائر الغربيه والخليجيه ماتريده لا لشيء لانه شيعي عقائدي ويعتبرونه موالي لايران وبالمناسبه اخوان روحوا والوا الشيطان واليهود والوهابيه وكل زناة الارض والافاقون والخنثيون بس لاتكونوا بمحور الممانعه والرفض لانهم يقولون عنه محور ايران طيب ليش العلوي والدرزي والمسيحي وكل الاقليات الان والشيعه وشرفاء العرب السنه وكل اليساريين والاشتراكيين الان بمحور الممانعه ومع روسيا والصين وطهران والضاحيه الجنوبيه ببيروت
    وبغداد ودمشق فهل كل هؤلاء شيعه وعملاء لايران ….طيب وان كانت ايران على صح والمحور المعادي لها على باطل فانه لشرف لي ان اكون مع الصح ضد الباطل وكما قالها اخو هدله اللي راح لمزبلة التاريخ وليخسا الخاسئون والله اكبر ههههههههههههههههههههههههههههه

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here