كنوز ميديا / متابعة – قالت مصادر موثوقة، فجر الاربعاء، ان الوزير السابق للمالية رافع العيساوي وصل العاصمة العراقية بغداد قبل قليل برفقة محافظ نينوى اثيل النجيفي ضمن صفقة ثلاثية لانهاء الملفات المرفوع ضد العيساوي ومسؤولين اخرين.

وبينت المصادر ان دبلوماسيين اميركيين من جهة وفالح الفياض ممثلا عن الحكومة العراقية من جهة اخرى كانوا اطرافا في الصفقة بالاضافة الى محافظ نينوى اثيل النجيفي.

وقالت المصادر لـ(عراق برس) واطلعت عليه (كنوز ميديا) ان “العيساوي وصل على متن طائرة خاصة مع اثيل النجيفي وسيباتا في منزل نائب رئيس الجمهورية اسامة النجيفي تمهيدا لعرض العيساوي على القضاء لانهاء الملفات المرفوعة ضده”.

واضافت المصادر ان “العيساوي اتصل بمسؤول تنفيذي رفيع في التحالف الشيعي لغرض التحدث مع بعض القضاة الذين يمكن المثول امامهم”.

الى ذلك قالت مصادر اخرى ان “العيساوي لم يصل حتى الان العاصمة بغداد ولكنه سيصل غدا بخلاف اثيل النجيفي الذي وصل في الدقائق الماضية”.

وبحسب المصادر فأن “اثيل النجيفي هو الاخر ينتظر انهاء ملفه الخاص المتضمن هروبه من الموصل والسماح للجماعة المسلحة بالسيطرة على المدينة ومن ثم على عموم محافظة نينوى ومدن اخرى خارجها في حزيران / يونيو الماضي”.

وتطابقت المصادر بالقول ان “الصفقة الثلاثية ستضم لاحقا نائب رئيس الجمهورية والمحكوم بالاعدام طارق الهاشمي وكذلك ناصر الجنابي وعدنان الدليمي”.

وخلصت المصادر بالقول بأن “قائد فيلق القدس الايراني قاسم سليماني قد ابلغ مسؤولين في التحالف الوطني عدم ممانعته بعودة العيساوي والنجيفي الى بغداد وحسم ملفاتهم”.

1 تعليقك

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here