كنوز ميديا/ بغداد – أكد عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية، حامد الخضري، على ضرورة تشكيل قوات الحرس الوطني لحصر السلاح بيد الدولة ومساندة القوات الأمنية بالدفاع عن البلاد .

وقال الخضري في تصريح إن ” العراق يواجه مخاطر كبيرة وإرهاب لم تشهد المنطقة مثيل له، وفي الأشهر الأخيرة تمكنت عصابات داعش من دخول العراق والسيطرة على مساحة واسعة من أراضيه ولولا الفتوى الخالدة للمرجعية الدينية العليا لكنا نعيش أجواء أخرى “.

وأضاف ” لقد لبى عدد كبير من أبناء الشعب العراقي، نداء المرجعية الدينية، وشكلت أفواج وسرايا وألوية باسم الحشد الشعبي “، مبينا ان ” هذه الأفواج لابد أن تعمل بالتنسيق التام مع الحكومة والقوات المسلحة، وان يحصر السلاح بيد الحكومة “.

وأكد الخضري على ” ضرورة تشريع قانون لمثل هذه التشكيلة يقدم من مجلس الوزراء ويرسل إلى مجلس النواب “، مشيرا إن ” على مجلس النواب أن يسارع ويعجل في إقراره لأنه سيعطي صفة قانونية للحرس الوطني الذي لا نستغني عنه اليوم في الدفاع عن أرضنا وأعراضنا ويعمل منسجما ومتلازما مع الجيش العراقي “.

وكانت الكتل السياسية قد أكدت على ضرورة تشريع قانون لتأسيس قوات الحرس الوطني وتنظيم سرايا الحشد الشعبي، لما له من أهمية في إسناد القوات الأمنية بالتصدي للعصابات الإرهابية، وحصر السلاح بيد الدولة .

وأوعز مجلس الوزراء خلال جلسته التي عقدها في التاسع من أيلول الجاري، برئاسة رئيس الوزراء حيدر العبادي بإعداد مشروع قانون لتأسيس قوات الحرس الوطني وتنظيم موضوع المتطوعين من الحشد الشعبي على أن ينجز المشروع خلال أسبوعين.

ورحبت كتلة المواطن النيابية بالقرار، متعهدة بالعمل على تشريعه في مجلس النواب بأسرع وقت. 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here