بغداد/ كنوز ميديا- حملت النائب عن التحالف الكردستاني أمينة سعيد، الحكومة والأجهزة الأمنية ودولة القانون مسؤولية تدهور الأوضاع الأمنية في البلاد.وقالت سعيد في تصريح صحفي لها اليوم : إن الوضع الأمني المتوتر يومياً والذي فقد المئات من أبناء الشعب، يحتم على الحكومة والجهات الأمنية بشكل خاص ان يضعوا حد لهذه للظروف المريرة التي يمر بها البلد.وطالبت الجهات الأمنية ان تبين الأسباب الحقيقية لعدم تمكنها من تحقيق الأمن, وما المعوقات التي تواجهها في عملها التي حالت دون تحقيق الاستقرار في البلد.وأضافت انه على الرغم من ان العراق يعاني من مختلف المشاكل الخدمية ولكن ان يفقد العشرات من أبنائه كل يوم فهذا لايمكن ان يحدث لأي بلد في العالم.611

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here