بغداد/ كنوز ميديا- أتهم النائب عن كتلة وطنيون احمد عبدالله الجبوري، الكتل السياسية الكبيرة كائتلاف دولة القانون والتحالف الكردستاني، بانها تسعى إلى وضع مقاعد شاغرة ضمن قانون الانتخابات البرلمانية، لاجل صعود الذين يرفضهم الشارع العراقي، معتبراً هذه المقاعد بانها ليست قانونية.وقال الجبوري في تصريح صحفيله اليوم : إن الكتل الكبيرة كائتلاف دولة القانون والتحالف الكردستاني وربما متحدون، تسعى الى ان يكون هناك مقاعد تعويضية في قانون الانتخابات البرلمانية، موضحاً: أن هذه المقاعد تأتي لأجل ضمان صعود من لا يختارهم الشعب العراقي سواء من القادة او النواب يرجعون للقادة او المرشحين الذين ياتون بهم مستقبلاً.وتابع: أن هذه المقاعد أوجدها السياسيون للحفاظ على وجودهم وخاصة الذين ليس لديهم رصيد بالشارع العراقي منهم، مضيفاً: أن هذه المقاعد ليست قانونية وتأتي دون موافقة الشعب العراقي عليها،ولفت إلى أن أن هناك عدد من الكتل السياسية تسعى الى تغيير والإصلاح من خلال تبنايها القائمة المفتوحة وغيرها من الخيارات في القانون، موضحاً: أن هذه الكتل والشخصيات السياسية تسعى إلى إيجاد قانون عادل يضمن صوت الناخب.ويشهد ان بعض الكتل السياسية، قدمت مقترحات قانون لانتخابات مجلس النواب، وأخرى في طي الدراسة لأجل تقديمه للمجلس، مع وجود لجنة نيابية برئاسة رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي ومشاركة الكتل في المجلس، لإعداد قانون الانتخابات، وسط اختلافات بشان نظام القانون؛ بان العراق دائرة انتخابية واحدة او دوائر متعددة، أو جعل القائمة مغلقة او مفتوحة.611

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here