شددت النائبة السابقة القيادية في المجلس الاعلى الاسلامي العراقي ليلى الخفاجي على ضرورة الاسراع بتشريع قانون الانتخابات ، رافضة محاولات تأخيره او تاجيله.

وذكرت الخفاجي في تصريح صحفي ” يكفي لمن يريد تأجيل الانتخابات ان يعرقل تشريع قانونها ، موضحة انه ” لا انتخابات من دون تشريع قانون ينظم اجرائها في وقتها المحدد ” .

واضافت انه ” لايوجد حاليا قانون مصوت عليه لاجراء الانتخابات ، وان قانون {سانت ليغو} تم تشريعه لانتخابات مجالس المحافظات غير المنتظمة باقليم 2013 ” .

وأكدت الخفاجي ” نعتقد ان من يريد تاجيل الانتخابات يكفيه ان يعرقل تشريع القانون الخاص بها بذرائع متعددة ومختلفة”، مؤكدة ان ” هؤلاء قد يلجاون الى خلق الاختلافات بين الكتل السياسية شان فقرات القانون من اجل تاخير تشريعه وبذلك يكونوا قد حققوا مرادهم بشكل غير مباشر ” .

ومن المقرر ان تجري الانتخابات البرلمانية العامة في البلد في الرابع عشر من شهر حزيران في العام المقبل 2014 .

وكان النائب عن كتلة المواطن النيابية فالح ساري قد اكد في وقت سابق ان اقرار قانون الانتخابات يعني اقرار الانتخابات ، مشيرا الى ان تأجيل هذا القانون يؤدي الى فقدان المؤسسة الحكومية باكملها لشرعيتها ، فيما دعا ائتلاف العراقية النواب الى عدم الرضوخ الى ضغوط كتلهم بشان محاولات تأخير اقرار قانون الانتخابات وبالتالي تأجيلها .

وقال النائب عن العراقية عبد ذياب العجيلي ” قد يكون هناك بعض الناس المنتفعين من تأخير الانتخابات ، لكن اغلبية النواب هم مع ان تكون القائمة مفتوحة ولكل محافظة دائرة انتخابية واحدة والانتخابات قدر الامكان نزيهة وشفافة وان يكون التصويت الكترونيا لتفادي التلاعب والتزوير والاشكاليات ” .

الى ذلك شدد رئيس كتلة الفضيلة النيابية عمار طعمة في وقت سابق على ضرورة إقرار قانون الانتخابات بشكل متوازن ومنصف يهيىء فرص متكافئة للمتنافسين ويوسع قاعدة المشاركة السياسية .

هذا وطالبت النائبة عن التحالف الكردستاني اشواق الجاف بالاسراع في اقرار قانون الانتخابات ، مؤكدة ان تأخير القانون بعد هذه الفترة سيؤدي الى ارباك عمل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات .611

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here