نفى رئيس مجلس محافظة كركوك، بنحو “قاطع” أن يكون قد “اعتذر” عن استقبال زعيم المعارضة التركية الذي يزور العراق حالياً، كما أوردت بعض الصحف التركية، مؤكداً استعداده استقبال الوفود الرسمية التي تزور المحافظة،(250كم شمال العاصمة بغداد)، لأن ذلك من “صميم واجباته”.

وقال حسن توران بهاء الدين، في بيان أصدره إنه “لم يتصل به أي طرف من الحكومة الاتحادية سواء كان مكتب رئيس مجلس الوزراء أم وزارة الخارجية العراقية للتحضير لزيارة زعيم المعارضة التركية وحزب الشعب الجمهوري، كمال كلكدار أوغلو إلى كركوك”.

وأبدى رئيس مجلس محافظة كركوك، “استعداده لاستقبال الوفود الرسمية التي تزور المحافظة لأن ذلك من صميم واجباته لاسيما الأجنبية منها التي تهدف إلى توطيد العلاقات بين الجانبين بما يصب في خدمة أبناء شعب كركوك”.

يذكر أن عدة صحف تركية، ذكرت أن المسؤولين في كركوك، لاسيما محافظها، نجم الدين عمر كريم، “رفض “استقبال زعيم المعارضة التركية في المحافظة، وبينت أن الحكومة العراقية أبلغت الضيف أنها “تحاول منذ يومين إقناع المحافظ باستقبال السياسي التركي وأعضاء الوفد المرافق له”.

وكان زعيم حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، كمال كلكدار أوغلو، وصل في وقت سابق من، اول أمس الأربعاء،(الـ21 من آب 2013 الحالي)، إلى العاصمة العراقية بغداد، تلبية لدعوة من رئيس الحكومة نوري المالكي، لتعزيز العلاقات بين البلدين.

يذكر أن أوغلو، كان ينوي زيارة النجف وكركوك، فضلاً عن لقاء كبار المسؤولين العراقيين، وعلى رأسهم رئيس الحكومة نوري المالكي، بحسب ما كشفت عنه وكالة أنباء الاناضول، التركية، في (الـ12 من آب الحالي).611

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here