ذكر عضو اللجنة القانونية البرلمانية النائب عن/التحالف الوطني/ حسن الياسري، أن من الخطا قيام مجلس النواب بتشريع مقترح قانون مجلس الاتحاد في ظل هذا الوقت، لغياب البيئة التي يحتاجها كالكوادر والبناية وآليات عمله.

وقال الياسري في تصريح صحفي إن مقترح قانون مجلس الاتحاد مازال لم يرى النور على الرغم من قراءة كقراءة ثانية وتمت مناقشته في مجلس النواب،

مضيفاً: أن الظرف الذي يمر بيه العراق وقصر المدة المتبقية لعمل المجلس لا تسمح لنا بسن قانون بهذه الدرجة من الخطورة والاهمية.وأعرب عن اعتقاده أن من الخطا تشريع مجلس الاتحاد في الفترة المتبقية من عمر مجلس النواب، لانه يحتاج الى تهيئة ارضية واعداد اليات كثيرة كالنباية المخصصة وموادر المجلس واختصاصته واليات عمله ومن هم اعضاؤء،

موضحا أن لغاية الان لايوجد اتفاق على ماهي اختصاصات المجلس وممن يتكون المجلس وعدد اعضاؤء، مبيناً: ينبغي اعداده من بداية الدورة البرلمانية.

يذكر ان ما تبقى من عمر مجلس النواب، اقل من عام، لانه ينهي فصلة التشريعي الاول من السنة التشريعية الرابعة والاخيرة في شهر تشرين الاول المقبل، وتنتهي دورة التشريعية الثانية قبل شهر نيسان من العام المقبل، مع وجود عدة قوانين متراكمة على رفوف الملجس بسبب الخلافات السياسية.611

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here