كنوز ميديا

اتهم ممثل الشبك السابق في مجلس محافظة نينوى مسؤولين محليين بينهم النجيفي بالتحريض على تهجير طائفة الشبك من مناطقهم من خلال تصريحات سابقة اتهمتهم بايواء مسلحين شيعة من الجنوب مبينا ان ممثل الشبك الحالي لايمثل هذه القومية كونه مرشحا من قبل الكرد

وقال قصي عباس في تصريح صحفي ان ما يجري اليوم لقومية الشبك في الموصل هو استهداف حقيقي لإتباع أهل البيت والذين هم حصريا من (الشبك والتركمان ) حيث ان مدينة الموصل لايسكنها شيعة عرب وان الغالبية العظمى للشيعة في هذه المحافظة هم من الشبك الذين يسكنون الساحل الايسر والتركمان المتواجدين في منطقة تلعفر ،

موضحا ان الاسابيع الماضية شهدت توزيع منشورات لما يسمى بدولة العراق الاسلامية في العراق والشام تطالب ابناء الشبك والتركمان بالهجرة والذين سماهم المنشور (بالرافضة ) وهذا دليل على استهداف هذه القومية كان على اساس طائفي ”

وكشف عباس الذي يعتبر احد قيادي تجمع الشبك الديمقراطي ان اتباع اهل البيت في الموصل اعطوا ما يقارب 1400 شهيد خلال السنوات الماضية في مناطق متفرقة من المحافظة ما اعتبرها ضريبة الولاء لال البيت النبوي ”

واوضح ممثل الشبك السابق في مجلس محافظة نينوى ان ممثل الشبك الحالي لايمثل قوميتنا كونه مرشح عن التحالف الكردستاني وقد شغل مقعد الشبك ”

واتهم قصي عباس بعض المسؤولين المحليين بينهم محافظ نينوى اثيل النجيفي بالتحريض على تهجير طائفة الشبك من مناطقهم من خلال تصريحات سابقة سبقت الانتخابات اتهمتهم بإيواء مسلحين شيعة من الجنوب وهذا ما نفاه عباس جملة وتفصيلا ،واصفا ما جرى من عملية استهداف للشبك من قبل تنظيم القاعدة قبل ايام بافرازات تلك التصريحات السابقة”

واستنكر معتمد المرجعية الدينية العليا في الموصل باسم الموصلي عمليات التهجير التي تطال الاهالي الامنين في مناطق مختلفة من المحافظة وطالب السلطات الامنية بتوفير الحماية الكافية لهم”
وبحث أثيل النجيفي محافظ نينوى مع غزوان الداغودي عضو مجلس محافظة نينوى ممثل المكون الشبكي في المجلس،بحضور عبد القادر سنجاري النائب الاول لمحافظ نينوى ود.دريد حكمت طوبيا مستشار محافظ نينوى لشؤون المكونات،

(بحث) موضوع التهديدات الاخيرة التي طالت مكون الشبك في نينوى وما يتعرضون له في عدد من المناطق من تهديدات وتهجير،واصفا هذه القضية بالمأساوية وتشعرنا بالاسى،لتعارضها مع كل القيم الانسانية ومبادئ وحقوق الانسان في أن يعيش آمنا مطمئنا، مؤكدا ان هؤلاء المواطنين هم أناس أبرياء لا علاقة لهم بالقضايا الطائفية ولا السياسية التي تحدث في العراق .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here