بغداد/كنوز ميديا- بين عضو اللجنة القانونية البرلمانية النائب عن كتلة التغيير لطيف مصطفى اليوم الخميس ، أن عدم حضور القادة الأمنيين لجلسة مجلس النواب التي من المقرر استضافتهم فيها لمناقشة الملف الأمني، بأنها تعتبر مخالفة قانونية، ومقصرين بالدفاع عن أنفسهم.يشار إلى أن، هيئة رئاسة مجلس النواب قد قررت استضافة القادة الأمنيين، في جلسة مجلس النواب ليوم غد الخميس، لمناقشة سوء تدهور الوضع الأمني في بغداد والمحافظات الأخرى..وقال مصطفى في تصريح صحفي اليوم :إن مجلس النواب اذا لم يكن متقيناً من انه يقوم بمحاسبة المقصر في حال ثبوت ذلك، ام محاسبة الذين لا يحضرون، فان من الفضل لا يخصص جلسة للمناقشة لأنه لا يؤدي الى نتيجة وإنما للمزيد من الإضعاف لمجلس النواب وإحباط الشارع العراقي، مضيفاً: في حالة واحدة يقوم بهذا شي اذا ما قرر العزم على المحاسبة والمساءلة، وبعسكه لا يخصص جلسة للمناقشة لأنه يضعنا ويضعف ثقة الشعب العراقي بالمجلس.وأكد على أن، عدم حضور القادة الأمنيين للمجلس، فانه مخالفة دستورية،عازياً ذلك، أن مجلس النواب يحق له استدعاء اي شخص لم تنفيذي والتحقيق معهم، مبيناً: أن عدم حضورهم يعني أنهم مقصرين بالدفاع عن أنفسهم.وكان عضو لجنة الأمن والدفاع النائب عن /ائتلاف العراقية/ حامد المطلك، توقع أن تتدهور الأوضاع الأمنية خلال الأيام القادمة بسبب الخلافات ما بين الكتل السياسية، قائلاً: أن بقاء الأوضاع السياسية على ما هي عليه الآن واستمرار الخلافات ما بين الكتل السياسية سينعكس سلباً على الأوضاع الأمنية في البلد بسبب استغلال الجماعات الإرهابية للمشاكل السياسية.611

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here