كنوز ميديا
ال قال زعيم المعارضة التركية كمال كيليتشدار اوغلو الاربعاء إنه يتعين على حكومة رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان “التعلم من الدرس السوري”، مشيرا الى انه يعارض سياسته في التدخل بالشؤون الداخلية للدول.

ووصل كيليتشدار الى بغداد اليوم في زيارة تمت برغم اعتراض انقرة عليها. ويقود كيليتشدار حزب الشعب الجمهوري المعارض.

والتقى كيليتشدار برئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في بغداد وقال إنه يتعين ان تكون العلاقات بين البلدين جيدة.

وقال بيان اصدره المكتب الاعلامي ورد لـ”شفق نيوز” إن المالكي اكد خلال اللقاء “سعي العراق لبناء علاقات صداقة واحترام ومصالح مشتركة مع جميع دول العالم سيما الدول المجاورة”.

وأضاف ان “العلاقات بين الدول ثابتة والقضايا الأخرى تتغير وتزول”، مشيرا الى اتساع العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، وانتشار الشركات التركية في مختلف أنحاء العراق.

ودعا رئيس الوزراء الى “إصلاح صورة العلاقات الثنائية” بين البلدين، وقال ان التحديات المحدقة بالمنطقة تتطلب تكاتف الجميع لأنها لاتقتصرعلى جهة دون اخرى.

من جانبه اكد اوغلو ان أمن العراق واستقراره من أمن تركيا واستقرارها، وقال إن “عراقا قويا ومستقرا سيكون صمام امان للمنطقة ولتركيا ايضا”، رافضا سياسة التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى.

وقال اوغلو ان “حزب الشعب الجمهوري عارض سياسة الحكومة التركية الحالية الجانحة نحو التدخل في شؤون الدول الأخرى”.

وتابع قائلا “نحن نعارض سياسة حكومتنا إزاء الأزمة السورية، ويجب ان نتعلم من الدرس السوري”، عادا زيارته الحالية الى بغداد، التي قال أنها أخذت صدى كبير في تركيا، بأنها تأتي لدعم العلاقات بين البلدين وتطويرها على كل المستويات.

ورحب باستعداد الحكومة العراقية للتعاون مع الشركات التركية ورجال الأعمال الذين رافقوه في هذه الزيارة، بحسب ما جاء في البيان الحكومي العراقي.

وعلق رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان على الزيارة بأن نظيره نوري المالكي “يجد أوغلو نظيراً له”.

وتعد هذه الزيارة الأولى لزعيم المعارضة التركية الى العراق.

ومنحت وسائل إعلام تركية الزيارة طابعاً سياسياً وطائفياً، حيث اشارت إلى انه من الطائفة العلوية، وسيلتقي بأربع مسؤولين “شيعة” حسب وصف موقع “Dünya Bülteni” الإخباري، مقابل لقاء قيادي “سني” واحد هو رئيس البرلمان أسامة النجيفي.

وتحدثت تقارير صحفية تركية أن المالكي وجه ثلاث دعوات لزعيم المعارضة التركية في السابق، لكنه رفض.

بينما كشفت صحف تركية عن رفض محافظ كركوك نجم الدين كريم إستقبال زعيم المعارضة التركية في المحافظة، مؤكدة إن الحكومة العراقية أبلغت الضيف إنها تحاول منذ يومين إقناعه بإستقبال السياسي التركي وأعضاء الوفد المرافق له.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here